اغلاق

لأول مرة في فلسطين ..أطفال غزة يبرمجون الروبوت ‘اديسون‘

لأول مرة في فلسطين، تنافس عشرات الطلاب والطالبات على برمجة الروبوت اديسون في معرض تكنولوجي تفاعلي نظّمه مركز نوار التربوي التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر بالتعاون مع


صور وصلتنا من المكتب الإعلامي الثقافة والفكر الحر

مدارس مديريات شرق وغرب خانيونس ورفح ، في قاعة الهابى ستى جنوب خانيونس .
ووفر المعرض حيزاً تفاعلياً للأطفال لعرض مشروعاتهم التكنولوجية  للزوار، التي قاموا بتصميمها وتنفيذها، ، وكانت ثمرة عملهم عبر انخراطهم في نشاطات برنامج "نوار تك 3" الذى اطلقه مركز نوار التربوي قبل عامين ، حيث وفر لهم المساحة الكافية من التدريبات  المتخصصة والإمكانيات المادية والمعنوية لترى انتاجاتهم النور .
ووصفت الطفلة هلا قديح من مدرسة عبسان الأساسية (أ) للبنات والتي  تحلم بأن تصبح مبرمجة في المستقبل- مشاركتها في برنامج "نوار تك " تجربة مميزه مكنتها من الكثير من المهارات ووفرت له الأدوات لتنتج ولتبرمج  ربوبوت ، مشيرة الى ان المعرض  مكنها أيضا من التعرف على خبرات زملاؤها  في مجال التكنولوجيا، متمنية ان يستمر المشروع ويتطور وتشارك العام القادم  بإنتاج تكنلوجي جديد تفيد من خلالها مجتمعها .
واشادت نجوى الفرا مدير مركز نوار التربوي بكل من شار ك في نجاح تجربة برنامج "نوار تك" بنسخها الثلاثة ، مؤكدة ان كل عام نطور من البرنامج  ونجتهد مع شركاؤنا من المدارس والطلاب للبحث عن انتاجات مبتكرة تخدم المجتمع .
وبينت الفرا ، ان نوار تك بنسخته الثالثة انطلق بتدريب متخصص لتمكين نحو 50 طالب وطالبة من المهارات والأدوات والمعارف التي تؤهلهم لتعلم البرمجة وتعطيهم المساحة الكاملة لادراك ما يحدث حولهم وان ما يحدث ليس سحرا،وان بإمكانهم برمجة تطبيقات وألعاب مفيدة بأنفسهم .
وتضمن المعرض تنافس المشاركين بشكل مباشر امام الحضور لأهم البرامج المطبقة على الروبوت مثل :مصارعة السومو  ، أديسون يتبع الضوء ، اديسون يتتبع المسار  ، أديسون وبرمجة المتاهة ، تحكم باديسون بالتصفيق وغيرها من البرامج.
وعن مشروع نوار تك يشرح مدير البرامج في جمعية الثقافة والفكر الحر وليد النباهين، للسنة الثالثة نقوم بهذا البرنامج الذي يسعى لتدريب الاطفال وتمكينهم من استخدام التكنولوجيا في الحياة العملية والعلمية  ويوضح: "في العام الأول كان التركيز على موضوع الروبوت، كيفية تصنيعها والعمل عليها، وفي العام الماضي عملنا على تطبيقات الموبايل، وتابع ،هذا العام جاءت فكرة استخدام ايدسون روبوت للتعلم والاكتشاف لجعل طريقة التعلم بالتكنولوجيا ممتعة و سهلة حيث يتم برمجته من خلال أكواد برمجية جاهزة ،موضحا  نسعى  لتوفر هذا الروبوت لكل طالب في المدرسة ليمكنهم من مواكبة التطورات العصرية .
وعبر النباهين عن فخره بإنتاجات وابداعات الأطفال في كل نسخ نوار تك الثلاثة، متعهدا ان الثقافة والفكر الحر ستظل الحضن الراعي لهذه الابداعات وتطويرها وتنمية قدراتها في مجال التقنية وستوفر  كافة اشكال الدعم  ،ليحلقوا بسماء الابداع في هذا العصر الرقمي المتجدد .
وبدوره اشاد د.عبد الرحيم الفرا مدير مدرية خانيونس ،بالمشروع  وبالقائمين عليه  مركز نوار ومدارس مدريات التربية والتعليم شرق وغرب خانيونس، ورفح ، والمعلمين والمعلمات والطلاب المشاركين والقائمين على المعرض التكنلوجي،مشيرا الى ان  استخدام روبوت "إديسون" للتعلم والاستكشاف للمرة الأولى في فلسطين عبر مركز نوار ومشروع نوار تك .
واكد الفرا ان ها المعرض يدل على قدرة أطفالنا وشبابنا على التقدم ومواكبة التكنولوجيا في العالم, وأكد على اننا مستمرين رغم هذه الظروف الصعبة التي يعايشها أطفالنا في القطاع وأننا سنعمل جاهدين بهمة عالية وإصرار حتى يتم استثمار هذه المواهب بالشكل الصحيح.

 

 

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق