اغلاق

مؤسسة الرؤية العالمية تنهي فعاليات شهر الطفل الفلسطيني

أنهت مؤسسة الرؤية العالمية فعاليات الأسبوع الثالث من حملة "نيسان، شهر الطفل الفلسطيني"، والذي تضمن العديد من الفعاليات المختلفة التي تعزز وعي الطفل وذويه بالإعلان العالمي


صور من مؤسسة الرؤية العالمية

لحقوق الطفل، ونفذت المؤسسة بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم برنامج الطفولة المبكرة تحت عنوان "جذور التعليم، وبرنامج" هيا صغيري هيا" بالتعاون مع وزارة الصحة، وبرنامج الطاقة الشمشية في المدارس بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والمجالس المحلية في القرى المستهدفة.
ويسعى برنامج جذور التعليم إلى بناء قدرات الطاقم التعليمي، وتنمية وتطوير الطفل في سن مبكرة من خلال تطبيق استراتيجيات التعلم الحديثة، والذي يهدف في جزئية أخرى إلى تطوير مهارات مربيات الأطفال، حيث تم تدريب 25 أم ضمن 85 روضة حكومية تم استهدافها من المؤسسة للعام 2019، في كل من مديريات نابلس، جنوب نابلس، سلفيت، رام الله، قباطية وجنين.
ويأتي البرنامج في إطار استراتيجية الرؤية العالمية، المتماشية مع استراتيجية وزارة التربية والتعليم للنهوض بقطاع رياض الأطفال، والذي يستهدف فئة الأطفال من عمر 3- 6 سنوات لتطير مهارات مربيات الأطفال، وإكساب الأطفال المهارات التعليمية والحياتية اللازمة، ويستهدف البرنامج 24 روضة حكومية في عدد من المديريات، وتأهيل 15 روضة أخرى وتزويدهن بالأثاث والأدوات التعليمية المختلفة.
وباشرت المؤسسة في مجال الصحة ببرنامج نوعي للطفولة المبكرة، تحت عنوان "النهج المتكامل لتنمية الطفولة المبكرة خلال الألف يوم الأولى من حياة الطفل"هيا صغيري هيا"، حيث تم تطبيق البرنامج بالتعاون مع مديريات صحة سلفيت، نابلس، رام الله والمجالس القروية في 37 موقع، إذ تم تطويره لتعزيز ثقة وقدرات الأمهات والآباء، ومتولو الرعاية الرئيسيون الآخرين للأطفال من سن 0 -3 سنوات، من خلال تعزيز علاقة الطفل مع متولي رعايته، والتي تحفز بدورها نمو الأطفال وتعليمهم وتنميتهم، وتساهم في بناء قاعدة لمستقبل الطفل أيضاً.
ويندرج برنامج"هيا طفلي هيا "ضمن استراتيجية المؤسسة، المتماشية مع الاستراتيجية الوطنية للتنمية والتدخل في مرحلة الطفولة المبكرة، والتي تعمل على مراقبة النماء الصحي والسليم للأطفال، والتعامل مع الإعاقات وحالات التأخر في النمو، وذلك بالتعاون بين وزارات التربية والتعليم العالي، والصحة والتنمية الاجتماعية.
واستكمالاً لفعاليات الحملة، نظمت مؤسسة الرؤية العالمية يوم الخميس، نشاطاً رياضياَ تضمن مباراة كرة قدم تحت عنوان "نيسان، شهر الطفل الفلسطيني" في قريوت، بالتعاون مع ممثلي المجتمع المحلي (المجلس القروي ونادي قريوت الرياضي)، بمشاركة أكثر من 300 طفل من فئات عمرية مختلفة، و24 لاعباً من فريق الناشئين في القرية، بالإضافة إلى تنظيم نادي سكاي برقة بالتعاون مع مؤسسة الرؤية العالمية يوم ترفيهي للأطفال تحت شعار" بسمة طفل"، في مدرسة ذكور برقة الأساسية، حيث قام أعضاء النادي بتقديم عروض فنية هادفة للأطفال، من خلال عرض للمهرجين ورسم جماعي على الأوجه، ونشاطات تفريغية، ومسابقات بين الطلبة.
ويأتي هذا النشاط الرياضي واليوم الترفيهي للأطفال، بهدف نشر الوعي بالمادة 31 من قانون الطفل الفلسطيني، والتي تنص على "حق الطفل في ممارسة أنشطة الاستجمام المناسبة لسنه، والمشاركة بحرية في الحياة الثقافية والفنون"، والتي تأتي ضمن فعاليات حملة "نيسان، شهرالطفل الفلسطيني".
واختتمت المؤسسة فعاليات الحملة، التي نفذتها بتمويل من الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية (ألمانيا) مشروع الطاقة الشمسية  (BMZ)، الذي يهدف إلى تعزيز الممارسات الصديقة للبيئة ومفهوم المدارس الخضراء في فلسطين، بالإضافة إلى تعزيز مفهوم الاستهلاك والإنتاج المستدامين. ويستهدف المشروع 37 مدرسة في مناطق تدخل مؤسسة الرؤية العالمية (محافظات الخليل – بيت لحم- رام الله- سلفيت)، من خلال تركيب أنظمة الطاقة الشمسية، التي من شأنها زيادة الوعي البيئي، والقيام بمبادرات بيئية بالتعاون مع مدارس مختلفة في مناطق تدخل المؤسسة.
ويتم تركيب أنظمة الطاقة الشمسية على مرحلتين، كل مرحلة تتضمن 11 نظام طاقة شمسية، علماً بأن المشروع سيستمر إلى نهاية شهر يوليو من العام 2021، والذي يأتي استرشاداً بالمادة 28 من قانون الطفل الفلسطيني، التي تنص بمجملها على حق الطفل في التعليم، وجعل المعلومات والمبادئ الإرشادية، التربوية والمهنية متوفرة لجميع الأطفال وفي متناولهم.
يذكر بأن مؤسسة الرؤية العالمية تنفذ حملة "نيسان، شهر الطفل الفلسطيني"، بهدف تثقيف الأطفال وإكسابهم مهارات مختلفة، ورفع وعي المجتمع المحلي فيما يتعلق بحقوق الطفل الفلسطيني، واتفاقية حقوق الطفل الدولية، وعلى الانتهاكات الخاصة بهم، لمحاولة التغيير الإيجابي وتهيئة البيئة المناسبة للنهوض بواقع الطفل الفلسطيني.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق