اغلاق

السويطي:‘القيادة الفلسطينية حريصة على تطوير قوانين تصون حقوق المرأة‘

قالت نائب محافظ محافظة أريحا والأغوار يسرى السويطي إن: "القيادة الفلسطينية حريصا على تطوير منظومة القوانين والتشريعات في فلسطين لحماية وصون حقوق المرأة في فلسطين".


صورة وصلتنا من عبد الرحمن قاسم

وأكدت على الدور الريادي والمتقدم للمرأة الفلسطينية، وعلى  أن تجربتها رائدة ومتقدمة .
وجاء ذلك خلال افتتاحها لورشة عمل بعنوان تعزيز الملكية الزوجية المشتركة داخل مؤسسة الزواج والتي نظمتها دائرة النوع الاجتماعي في المحافظة بالتعاون مع جمعية الشبان المسيحية في القدس وبلدية اريحا في مقر المحافظة الاثنين الماضي، بحضور مسؤولة وحدة النوع الاجتماعي بالمحافظة سماح السلمان، وسمر التميمي ممثلا عن بلدية اريحا والمستشارة القانونية لونا عريقات ، وشفاء بشارات ممثلين عن  جمعية الشبان المسيحية.
وشددت السويطي أنه إلى جانب وجود منظومة القوانين فإنه يجب العمل على تغيير وتعديل بعض المفاهيم والموروثات الخاطئة والقائمة على الاجحاف او استلاب حقوق المراة الاقتصادية مخالفين تعاليم الدين والقوانين التي كفلت ذلك.
من ناحيتها قالت السلمان إن المطلوب تفعيل الاليات والاجراءات الضامنة للحقوق الاقتصادية للمراة الفلسطينية خاصة في حالة وفاة الزوج او الطلاق ومزيد من حملات التوعية فيما يتعلق بالحقوق الاقتصادية، منوهة بان المراة اصبحت تعمل وتسهم في الملكية المشتركة وبناء الاسرة اقتصاديا.
وتطرقت المستشارة القانونية عريقات الى المصطلحات والمفاهيم المتعلقة بالحقوق والملكية المشتركة وضرورة وجود قوانين وبنود تفسيرية تؤكد الحقوق الاقتصادية للمراة وتكفل عدم تعرضها للغبن هنا او هناك.
وناقش المشاركون في الورشة عددا من المشاكل المتعلقة بالملكية الزوجية المشتركة وضياع حقوق الزوجة وعدم الاعتراف بوجودها في حال انتهاء الزواج.
وأكدوا على ضرورة وجود  قوانين وتشريعات واضحة تعالج الخلل المتعلق بعدم وجود مواد قانونية توضح طريقة التعامل مع الملكية المشتركة بين الازواج، وضرورة نشر الوعي بين فئات المجتمع الفلسطيني بحقوق الملكية للمرأة داخل مؤسسة الزواج وحشد صناع القرار لتعجيل الاصلاح القانوني فيما يتعلق بالملكية المشتركة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق