اغلاق

وزيرة المرأة الفلسطينية:‘القيادة قادرة على حماية المشروع الوطني‘

قالت وزيرة شؤون المرأة الفلسطينية آمال حمد، إن "الرئيس محمود عباس واضح تمام الوضوح تجاه حقوق الأسرى والشهداء والمصابين، بإعتبارهم تاجا على رأس الشعب


صور وصلتنا من ماجدة معروف

الفلسطيني، ولن يتم التنازل أبداً عنهم وعن الحياة الكريمة لأسرهم".
وأضافت حمد: "القيادة الفلسطينية قادرة على حماية المشروع الوطني الفلسطيني، والخروج من الأزمة الإقتصادية الناتجة عن قرصنة الإحتلال لأموال الشعب الفلسطيني، وبأن الحكومة الحالية هي حكومة الشعب الفلسطيني أينما وجد، وتبذل جهداً دؤوباً محلياً وعربياً ودولياً لحل الأزمه الإقتصادية".
جاء ذلك خلال لقاء حمد، في مقر الوزارة في مدينة رام الله، مع وحدات النوع الإجتماعي في الوزارات والمؤسسات الرسمية.
وتحدثت حمد عن المرأة الفلسطينية و"أدوارها المتعددة سواء في النضال الوطني الفسطيني للتحرر من الإحتلال، أو في التنمية وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة، وصولاً لرؤيتها في العمل على حقوق النساء وتعديل القوانين والتشريعات، بالتوازي مع التوعية المجتمعية لتغيير الثقافة السائدة".
وأشاد الحضور بدور وزارة شؤون المرأة في دعمهم ومساندتهم وبناء قدراتهم على مدى السنوات منذ تم إنشاء وحدات النوع الإجتماعي في الوزارات والمؤسسات الرسمية، وقدموا نبذة عن دورهم في وزاراتهم ومؤسساتهم، الخطط الإستراتيجية، الفرق المساندة واللجان الفنية الداعمة، الصعوبات والتحديات التي تواجههم.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق