اغلاق

الناصرة : تسوفن تعرّف 170 طالبا وطالبة على الهايتك

ضمن برنامج دروس في الهايتك والذي تديره وتشرف عليه مؤسسة تسوفن بالتعاون مع وزارة المعارف ودعم من مؤسسة رواد للتعليم العالي، بنك العمال، صندوق شوكين


تصوير: مؤسسة تسوفن 

وصندوق فاينبرغ، نظمت مؤسسة تسوفن، مؤخرا، بالتعاون مع الحديقة الصناعية بالناصرة يوما دراسيا يهدف لكشف طلاب المدارس الثانوية على مجال الهايتك وللتعرف عن قرب على شركات الهايتك وعلى كيفية الانخراط في المستقبل للعمل بشركات الهايتك.
وجاء في بيان وصلنا من شركة تسوفن:" في بداية اليوم قامت عريفة اللقاء ومركزة برنامج "دروس بالهايتك" في مؤسسة تسوفن، جهينة مصطفى، باستقبال الطلاب ومن ثم قام مديرمشارك مؤسسة تسوفن سامي سعدي بالترحيب بالحضور، وشدد خلال كلمته على أهمية انخراط العرب واندماجهم في سوق العمل المستقبلي ومجال الهايتك والحرص على كونهم جزءا أساسيا من هذه المنظومة، كما وأكد على أهمية دور الشباب واهميته بقيادة المجتمع.
ومن ثم قامت المهندسة هيا سلفيتي من شركة "أمدوكس" ،  بتمرير ورشة الغاز واحاجي مختلفة التي كشفت من خلالها على الطلاب عدة مهارات وأدوات مطلوبة للانخراط بالعمل في سوق الهايتك والذي يتطلب التفكير خارج الصندوق و التفكير بطرق إبداعية وخلّاقة.
بعد ذلك كانت محاضرة للمهندسة سنبلة مصالحة ، من شركة "الفا اوميجا" حيث عرضت على الحضور مجالات البحث المختلفة. كما وتحدثت عن رسالة الماجستير خاصتها وكيفية تداخل المجالات والقطاعات الاخرى اليوم في مجال الهايتك، علما أن مشروع بحثها كان من المجالات الطبية وتداخل بشكل كبير مع العمل بمجال الهايتك وفي عملها الحالي".

"كشف الطلاب على  إمكانيات وفرص لم ينكشفوا عليها من قبل"
أضاف البيان:" بعد ذلك انقسم الطلاب الى ثلاث مجموعات، كل مجموعة قامت بالتعرف عن كثب على احدى الشركات المتواجدة داخل الحديقة الصناعية، "الفا اوميجا" حيث قامت المهندسة سنبلة مصالحة بمرافقة الطلاب والشرح لهم عن الشركة ومجالات عملها، شركة "امدوكس" حيث استقبلت الطلاب هناك المهندسة هيا سلفيتي والمهندسة نادية زعبي. والمجموعة الأخيرة قامت بزيارة شركة "برودكوم" وهناك كان باستقبالهم المهندس خليل شلش".
في تعقيب لمركز المشروع على هذا اليوم قال خالد مدلج، مدير برنامج المدارس الثانوية بمؤسسة تسوفن: " بداية اود ان اشكر كل من شارك وساهم بانجاح هذا اليوم من إدارة الحديقة الصناعية، طاقم تسوفن، شركاء ، مدارس وممثلي سلطات محلية، هدف هذه اللقاءات هو كشف الطلاب على مواضيع الهايتك المختلفة، مواضيع العلوم الدقيقة,الهندسة  والعلوم التكنولوجية المختلفة التي تتداخل في كل مجالات الحياة ولا بد ان نتقن لغة العصر الذي نعيشه. لا نريد ان ندفع الطلاب لاختيار مجالات لا تناسبهم وانما كشفهم لامكانيات وفرص لم ينكشفوا لها من قبل، وكذلك ولا يقل أهمية رؤية نماذج نجاح محلية التي هي بمثابة مثال يحتذى به وزيارة حديقة صناعية بهذا المستوى العالي في مدينة عربية هو باعث  امل لدى هؤلاء الطلبة".


 


  

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق