اغلاق

لماذا ترغب النساء عنصر المفاجأة بتقديم خاتم الخطوبة؟

كشفت دراسة أمريكية حديثة تناولت الأذواق والتقاليد والأعراف في اختيار الحلي والمجوهرات التي تقدم وقت الخطوبة، أن 35 % من النساء، و40 % من الرجال،يفضلون الذهاب معاً


صورة للتوضيح فقط، تصوير: PeopleImages-iStock

لشراء خاتم الخطوبة، بينما 60 % من الرجال و65 % من النساء يفضلن أن يكون خاتم الخطوبة مفاجأة.
وذكرت وسائل اعلام اجنبية أن نتائج الدراسة أظهرت أن البعض يعتقد أن ذهاب الرجل والمرأة معاً لاختيار خاتم الخطوبة يفسد المفاجأة، فيما يعتقد البعض الآخر انه أمر مهم لكليهما لمعرفة أذواق بعضهما بعضاً.
وأوضح التقرير أن أكثر من نصف النساء لا يفضلن أن ينفق الرجال أكثر من 2500 دولار لشراء الخاتم، على عكس الرجال الذين هم على أتم استعداد لإنفاق مبالغ كبيرة على خواتم الخطوبة، ووفق الدراسة فإن غالبية الأزواج لا يمانعون ارتداء خواتم الألماس الاصطناعية، وأن أكثر من 12 % من النساء يفضلن ارتداء هذا النوع من الخواتم، وأن ثلث النساء لا يفضلن خواتم الألماس.
وأفادت الدراسة أن 42 % من النساء يفضلن أن تستمر فترة الخطوبة من 12 إلى 18 شهراً في مقابل 25 % من الرجال، بينما يفضل 19 % من الرجال أن تستمر فترة الخطوبة ستة أشهر فقط، فيما تفضل 12 % من النساء هذه المدة.
وتفضل 66 % من النساء أن يكون الشريكان وحدهما فقط عندما يتقدم الرجل بطلب الارتباط، فيما يفضل 3% من النساء أن يكون طلب الارتباط أمام جمع غفير.
وأثبتت الدراسة أن المرأة تهتم بطريقة تصميم الخاتم أكثر من أي ميزة أخرى بما في ذلك حجمه ونوعه، ويعد شراء أحجار الألماس الأكثر شيوعاً بين الأزواج، فيما يبحث ثلث الأزواج عن أحجار كريمة فريدة بألوان مختلفة.
وأوضحت الدراسة أن أهم الاعتبارات الرئيسة للمرأة عند شراء الخاتم أن يكون من بائع موثوق، فيما لا يهتم الرجال لمثل تلك الأمور.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من حياة الصبايا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق