اغلاق

ندوة عن العنف ومسبباته بخيمة الاعتصام في مجد الكروم

انطلقت مساء اليوم سلسلة اللقاءات التي تم الاعلان عنها من قبل اللجنة الشعبية في مجد الكروم ، بعد ان تم نصب خيمة الاعتصام ضد العنف، وقد تم هذا المساء استضافة
Loading the player...

المحاضر نهاد علي ، حيث قدم في الندوة عدة ابحاث عن مسببات العنف .
وجاء في حديث المحاضر نهاد علي :" لقد قمت بإصدار كتابين عن الجريمة والعنف في المجتمع العربي . ان العنف عبارة عن شجار بين اثنين، ولكن ما يحدث اليوم هو ارهاب مدني في المجتمع العربي، منذ عام اكتوبر 2000 حتى اليوم تم قتل 1322 شخصا عربيا بيد عربية، وعلى ماذا تم قتلهم على لا شيء . وكان كتابي الثاني بالعبري ، ونظريا لو تم اطلاق رصاصة باتجاه بلدة يهودية سوف يتم الكشف عن مطلق الرصاصة، ولكن في الوسط العربي يتم القتل ولا تحل هذه القضية. ان ما يحدث هو عبارة عن خطة مبرمجة، ولو كانت السلطة تود ان تعالج الجريمة فانها تستطيع لكنها غير معنية بذلك لان ما يقلق المجتمع العربي اليوم هو الجريمة ، وهذا ما تريده الايادي ان يقوم الشعب العربي بالانشغال بهمومه اي الجريمة " .
واضاف :" السؤال المطروح ما هو هدفي انا اذا كانت الايادي أي الطرف الثاني يريد ان يكون هذا هو وضعنا ، والملفت للنظر ان نسبة الجريمة والقتل في الداخل الفلسطيني تسجل اعلى نسبة عربيا مقارنة مع الدول العربية، اذا فالعنف ليس بالجينات العربية ، وان ما يروج من قتل نساء انه على شرف العائلة فهذا غير صحيح بل هو ايضا دخيل على مجتمعنا ، العنف بدأ في المجتمع العربي منذ عام 2005 ، حيث لم يكن هناك فرق بين المجتمع العربي واليهودي، وبعد عام 2005 تضاعف العنف 500% بالوسط العربي والسبب عندما اصدر رئيس الوزراء ارئيل شارون في حينه لكل القادة في الشرطة انه خلال عام اذا منسوب العنف لم ينخفض سوف اقيل كل القيادة في الشرطة، وكانت في حينه ظاهرة سرقة السيارات، وعندما باشرت الشرطة بالعمل بعد التهديد تم تقليص العنف في الوسط اليهودي وبالتحديد مدينة نتانيا التي كانت في حينه تحتل المرتبة الاولى بالعنف وعنها انتقل العنف من نتانيا الى البلدات العربية المحيطة ومن هناك عائلات الاجرام تغلغلت في الوسط العربي ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق