اغلاق

الفتاة ماريا صرصور أول بطلة سباق رالي عربية.. وفوز جديد للبطل حمادة عودة

فاز بطل سباق الرالي القسماوي حمادة عودة ببطولة اسرائيل "الكروس رالي" والتي جرت في غور الاردن يوم الأربعاء 24-4-2019. وفوز حمادة عودة بالبطولة ليس امرا جديدا
Loading the player...

او مستغربا، فأن تكون بطلا مسيطرا منذ فترة طويلة على كل سباقات الرالي الاسرائيلية وأسمك عودة، هذا شيء قد عرفناه وكتبنا عنه وقدرناه كثيرا.
لكن أن تكون البطلة فتاة قسماوية في السابعة عشرة من عمرها وطالبة ثانوية في الثانوية الجديدة في كفر قاسم، فهذا هو الشيء الجديد والملفت للنظر!
والفتاة القسماوية هي ماريا وليد صرصور ابنة الصف الثاني عشر في الثانوية الجديدة.
ماريا وجدت كل الدعم والتأييد والمساندة من والديها، وكانت قد شاركت الاربعاء ببطولة "رالي كروس" الاسرائيلية لسباق السيارات والتي جرت في منطقة فصائل في غور الأردن، حيث فازت الى جانب البطل القسماوي السائق حمادة عودة كمساعدة السائق "كو درايفر" بالبطولة.
وماريا وليد صرصور كانت قد حصلت على رخصة السياقة الخاصة بسباقات الرالي قبل اسبوعين وبعد ان قضت فترة تدريب مكثفة دامت أكثر من شهرين لدى البطل حمادة عودة وفي مدرسته المعروفة باسم Hamada Rally School  واجتازت كل الامتحانات لذلك.
وفي حديث مع الفتاة ماريا قالت:" بداية أقدم أسمى آيات الشكر للبطل حمادة على تشجيعه ودعمه وإعطائي الفرصة لأن أحقق ما حققته، وطبعا أهلي لهم دور مهم وحيوي في تشجيعي ايضاً".
وأضافت:" أعرف أن مجتمعنا قد يرى ذلك أمراً غريباً أن تقوم فتاة يافعة في المشاركة في سباقات الرالي. أنا أعشق هذه الرياضة منذ نعومة أظافري وأتمنى أن أشارك في الكثير من البطولات على الصعيد المحلي".
وأختتمت ماريا حديثها:" أنا واثقة أنه بالعزم والإصرار والتدريبات المكثفة يمكن أن أحقق هدفي. ومن هنا أناشد كل الفتيات ممن لديهن أي موهبة او رياضة ألا تترددن بممارستها وأن لا تأبه لكلام المحبطين. الفتاة يجب ألا تشعر بالنقص فيمكنها أن تنجح في كل مجال لطالما هناك العزم والإصرار والثقة في النفس".


(تقرير: لطفي عيسى وشاهين صرصور)


الصور  من حمادة عودة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق