اغلاق

مؤتمر ‘أنا أشارك لقضايا الشباب الفلسطيني‘ في رام الله

عقدت جامعة القدس المفتوحة والمعهد الديمقراطي الوطني (NDI) مؤتمر "أنا أشارك لقضايا الشباب الفلسطيني" في مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني برام الله.


صورة من نديم عبده

وبرنامج "أنا أشارك نحو شباب فلسطيني فاعل" ينفذ في أربعة فروع للجامعة هي دورا والخليل وسلفيت وقلقيلية بهدف تدريب الطلبة وهو برنامج دولي نفذ في العديد من الدول العربية ويهدف إلى بناء معارف الطلبة المشاركين وقدراتهم ومهاراتهم في مجال العمل السياسي والممارسة الديمقراطية وصناعة القرار ضمن قالب فلسطيني بحت ويشمل مئات الطلبة من الفروع الأربعة في مرحلته الأولى.
وقالت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام ان هذا البرنامج يسهم في أن يعيش الطلبة ظروفا أفضل.
ودعت غنام الشباب للتعبير عن رأيهم بشكل فاعل والبحث عن المعلومة الصحيحة داعية إلى أن تأخذ المرأة مكانتها في الحياة السياسية.
وأوضح رئيس الجامعة د. يونس عمرو إن برنامج "أنا أشارك" مميز ويساعد الطلبة في معرفة ما يتحدثون به في المجال السياسي متمنيا التوفيق للبرنامج فهو يهيئ الظروف لتقوية الشباب في النواحي السياسية بالمجالس المختلفة.
وأضاف عمرو أن البرنامج محفز ودافع للشباب لتعليمهم على معترك الحياة وتدريبهم على الحديث الطيب المهيب.
وقال مدير مكتب المعهد الوطني الديمقراطي (NDI) في فلسطين أشرف الزغير "سعيدون بتنفيذ هذا البرنامج الذي يناقش قضايا الشباب بكل مهنية".
وأضاف أن المعهد لعب دورا مهما في تعزيز الثقافة السياسية منذ إنشائه عام 1994 بعيدا عن أي انحياز.
وتحدث عن تطورات جديدة في برنامج "أنا أشارك" وكثير من التدريبات الجديدة التي ستطرح لأول مرة في فلسطين.
وفي كلمة الطلبة المستفيدين من البرنامج قالت الطالبة رؤى أبو عرقوب إن البرنامج ساعدنا على تكوين معرفة لنصبح أكثر فعالية وكان عبارة عن نقطة تحول على الصعيد الفكري. (من نديم عبده)

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق