اغلاق

مركز اللقاء للحوار والعيش المشترك في الجليل يستنكر الجرائم

عمم مركز اللقاء للحوار والعيش المشترك في الجليل، بيانا جاء فيه ان المركز "يعلن شجبه واستنكاره لأي عدوان على أي إنسان في أي مكان وأي زمان.

 

تصوير - JEWEL SAMAD / AFP

جميع الديانات تدعو لإحترام الحياة وقدسيتها ولا يحق لأحد أن يرتكب أي جريمة باسمها وباسم الله الخالق.
نشجب بشكل خاص العدوان على أهلنا في قرية جفنا الفلسطينية، وعلى أهلنا في الإنسانية في سريلانكا وفي أي مكان آخر.
نهيب بالجميع التجند لمحاربة هذه الأعمال الارهابية والاجرامية، الله محبة وبيوته للعبادة وللحياة وليست للقتل ونشر الكراهية والعنف.
نعم للحياة، لا للقتل والعنف.
 نعم للمحبة، لا للكراهية.
يذكر أن لقاء الجليل فرع لمركز اللقاء للدراسات في بيت لحم، وهو يضم عددا من أصدقاء المركز الذي أسسه وأداره المرحوم د. جريس سعد خوري.
لجنة مركز اللقاء فرع الجليل". الى هنا نص البيان.

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق