اغلاق

اختتام مؤتمر الأعمال في شفاعمرو بنجاح وبمشاركة 100 مصلحة

برعاية وزارة الاقتصاد والصناعة، وكالة المصالح الصغيرة والمتوسطة، مركز الاعمال معوف شفاعمرو وبلدية شفاعمرو، اختتم مؤتمر الأعمال لدعم المصالح التجاريّة الصغيرة

 
تصوير: "معوف" شفاعمرو

والمتوسطة اعماله مسجلا نجاحا باهرا حيث حضر اكثر من مئة من أصحاب المصالح التجاريّة والمبادرين، شخصيات جماهيرية، مدراء بنوك ومؤسسات رسمية من شفاعمرو ومنطقة الشمال. ومن اهم اهداف المؤتمر عرض الخدمات، الهبات وأدوات المساعدة التي توفّرها وزارة الاقتصاد لدعم المصالح التجارية من خلال معوف. 
وجاء في بيان صادر عن معوف :" يشار إلى أنّ هذا المؤتمر هو جزء من سلسلة مؤتمرات تعقدها وزارة الاقتصاد والصناعة في مختلف البلدات العربية لتعزيز المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة وضمان تطوّرها وازدهارها، وتطوير الصناعة والتشغيل في الوسط العربي. 
 بكلمته الترحيبية أثنى نائب رئيس بلدية شفاعمرو السيد فرج خنيفس على نشاطات معوف شفاعمرو تجاه تطوير المصالح التجارية وشدد على أهميّة التعاون مع وزارة الاقتصاد والصناعة، مشيرًا إلى النهضة الصناعية التي ستشهدها شفاعمرو قريبًا مع تقدّم العمل على تطوير منطقتين صناعيتين في شفاعمرو تخدمان المنطقة كلها. وأوضح أنّ التطوير الاقتصادي هو الأساس لتطوير كافة المجالات الأخرى مثل التربية، التعليم، الصحة وغيرها.
بعد ترحيبه بالحضور عرض السيد رياض ابراهيم نائب مديرعام وزارة الاقتصاد برنامج الهبات والمنح لتطوير المشاريع الصناعية تكنولوجيا. بالاضافة الى ذلك تم شرح عملية تقديم طلبات للحصول على هبات في مسارات التشغيل التي تهدف إلى تعزيز التشغيل في أوساط المجموعات السكانية التي تقل نسبة مشاركتها في سوق العمل، كأبناء المجتمع العربي وذوي الاعاقات بنسبة 20% فما فوق حيث يحصل صاحب المصلحة على هبات تتراوح ما بين 30-40% من اجر العامل الجديد وبهذه النقطة تحديدا يحظى الوسط العربي بحصة الأسد حيث تبلغ الميزانية 50 مليون شيكل أي 50% من الميزانية التي خصصتها الدولة لهذا العام. ودعا رياض إبراهيم أصحاب المصالح التجاريّة والمبادرين للتوجه لمعوف شفاعمرو لأستغلال هذا البرنامج الذي سينتهي بتاريخ 23/05/2019".

اقتطاع أراض في شفاعمرو
اضاف البيان: "د. نايف خالدي ، مدير معوف شفاعمرو تطرّق بدوره إلى الخدمات التي تقدّمها مراكز معوف لتطوير المصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة، بحيث تشمل خدمات معوف تقديم الاستشارة الاقتصادية في بناء خطة عمل، تشخيص ومعالجة التحديات التي تواجه المصلحة التجاريّة وتحول دون نجاحها، بالإضافة إلى توفير الدورات في الادارة والتسويق لأثراء المعلومات والادوات الادارية. كل ذلك بالأضافة الى تقديم المساعدة والمرافقة للحصول على قروض من صناديق التمويل المختلفة.
وعلى ضوء التطورات المتسارعة في اقامة منطقتين صناعيتين جديدتين في شفاعمرو بحجم اكثر من ألف دونم عرض السيّد وسام سليمان، مدير تطوير المناطق الصناعية في الوسط العربي والمستشار الاقتصادي تامر أبو يونس كافة التفاصيل المتعلقة بأقتطاع قسائم أرض في المناطق الصناعية، موضحين للمبادرين مراحل تقديم الطلبات والشروط والمستندات المطلوبة ومراحل المعالجة والمصادقة حيث يتم تقديم الطلبات من خلال معوف شفاعمرو".


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق