اغلاق

بأجواء بهيجة: بيت حنينا الشاملة للبنات تحتفل بتخريج فوجها الرابع

قامت مدرسة بيت حنينا الشاملة للبنات، مؤخرا، بتخريج الفوج الرابع من طالباتها، وذلك بحضور مديرة المدرسة د. ليانا جابر ، مديرة المرحلة الإعدادية م. أريج شلودي، نائبة


صور التقطت بعدسة الصحفي أحمد جلاجل 

مديرة المعارف العربية نبيلة مناع ، مديرة التعليم فوق الابتدائي مها أبو قطيش، مديرات ومديري المدارس، أعضاء لجنة أولياء الأمور، والهيئة التدريسية والأهالي.
واستقبل دخول موكب الخريجات كشافة جمعية الشبان المسلمين- ضاحية البريد، باستقبال بهيج لتدخل الابتسامة على محياهن.
وهنأت نبيلة مناع الخريجات بتخرجهم وشكرت إدارة المدرسة على جهودها المتواصلة للأخذ بيد طالباتها نحو التميز والإبداع ، وأن قيادة المدرسة قيادة ذكية حكيمة تصبو نحو الأفضل دائما ، كما هنأت الآنسة مها أبو قطيش الخريجات بنجاحهن وأن المدرسة تهدف إلى إعداد طالبات قياديات مثقفات يجمعن بين العلم والخلق.
وتحدثت مديرة المدرسة د.ليانا جابر هاشم عن أهمية إعداد الطالبات، و إنّ "تسميةَ هذا الفوج بفوج القدس من أسمى المعاني والدلالات، فالقدس في أسماعنا تتدللُ ، بها نبارك حفلنا اليوم، بعد توفيق الله ، لنصل إلى المرتبة المنشودة، ففي حضرتها شوقٌ لنجاح زهرات مدرستنا بتفوق في الثانوية العامة ، فهن منارة العلم والتعلم ،ووسام عزٍّ وفَخار ، وجمال روح يشع كلّ حين ".
وأضافت: " نحتفل اليوم بتخريج فوجنا الرابع، فوج زهرات القدس وبهذا نضيء اليوم شمعتنا الخامسة للمدرسة، ها قد كبرت مدرستنا وبلغت من العمر خمس سنوات فكل عام وأنتِ بألف خير يا مدرستنا مدرسة بيت حنينا الشاملة للبنات. عين الله ترعاك وأنت تكبرين وتتطورين بفكرك ورؤيتك ونهجك المتّبع . نراك يوماً بعد يوم وعاما بعد عام وأنت نحو التميز والتطور وتنصبين نفسك بين خيرة المدارس . يدل على ذلك الارتفاع في نسب النجاح والتحصيل والتطورالملموس الذي نلحظه في شخصية الطالبة ومهاراتها الحياتية والاجتماعية والذهنية والعاطفية وقدرتها على لعب أدوار ريادية وقيادية. فنحن نعمل بكل ما أوتينا من قوة وقدرة واستغلال حكيم للموارد على إعداد جيل أفضل في زمن تكثر فيه التحديات ونحاول ما استطعنا أن نسلح بناتنا بسلاح العلم والأخلاق قبل أن ينزلن إلى معركة الحياة.."

 "صرحنا الشامخ ليس حجارة فحسب"
وتحدثت مديرة المرحلة الإعدادية م. آريج شلودي " أطمئنكم أن صرحنا الشامخ ليس حجارة فحسب بل قلوبا وعقولا تحتضن تلكم الزهرات منذ اليوم الأول لنبدأ معهن رحلة جديدة غايتها ومبتغاها إعداد جيل قادر على قيادة التغيير وصنع ما كان بعيون غيرنا مستحيل " .
وتخلل الحفل كلمة رئيس لجنة أولياء الأمور المهندس جهاد شومان دعا فيها الطالبات للدراسة بجد فهن بناته اللواتي يتمنى لهن كل نجاح وتفوق.
وقدمت الطالبة " لارا مصطفى و سارة النتشة كلمة اللغة العربية ، بينما ألقت كلمة اللغة الإنجليزية الطالبة دعاء جولاني وسحر شومان .
وفي نهاية الحفل الذي تخلله فقرة كورال المدرسة مع أنشودة المدرسة ، و من ثم فقرة الشعلة مع طالبات التوجيهي و تسليمها لطالبات الحادي عشر ليحافظن على اسم المدرسة عاليا، وفقرة فنية قدمها كنعان الغول، وفقرات دبكة قدمتها فرقة إيلياء القدس، ومن ثم وزعت الشهادات والهدايا التقديرية للمتفوقات والشهادات على الخريجات من الفرعين العلمي والعلوم الانسانية " الأدبي" .  

(أحمد جلاجل )







لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق