اغلاق

الطفلة من قلنسوة التي اخترقت رصاصة صدرها لا زالت ترقد بالمستشفى بحالة خطيرة

قال الدكتور افي ليفين، نائب مدير مستشفى مئير في كفارسابا، اللية الماضية، ان الطفلة من قلنسوة اليت أصيبت بإطلاق نار، ترقد في حالة خطيرة. ومما جاء على لسانه،
دكتور افي ليفين نائب مدير مستشفى مئير يتحدث عن حالة الطفلة من قلنسوة - تصوير: المستشفى
Loading the player...
حتى الطفولة لم تسلم : اصابة طفلة باطلاق نار في قلنسوة
Loading the player...

 في مقطع فيديو عممه المستشفى:" "وصلت الينا طفلة في العاشرة وهي مصابة بإطلاق نار في منطقة الصدر... تم تحويلها فورا الى غرفة العمليات. تتواجد في وضع خطير، وهي نائمة وموصولة بجهاز التنفس الاصطناعي".
وكان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قاد افاد، الليلة، الماضية، بأن حادثة اطلاق نار وقعت في مدينة قلنسوة مما اسفر عن إصابة طفلة بجروح متوسطة.
وهرع الى المكان طاقم الإسعاف التابع لمركز راما قلنسوة الذي قدم الاسعافات الاولية للمصابة وتم نقلها الى المستشفى لتلقي العلاج.
كما وحضرت الى المكان طواقم الشرطة التي تحقق بملابسات الحادثة . وتبين ان الطفلة أصيبت في صدرها بينما كانت تلعب في حديقة عامة.
البراميديك مرشد جبالي ن من "نجمة داود الحمراء" قال:" تم نقل طفلة تبلغ من العمر نحو 10 سنوات من قبل أهلها الى المركز الطبي في قلنسوة، وهي تعاني من إصابة بإطلاق نار في الجزء العلوي من جسدها. بالتعاون مع الطاقم الطبي، قدمنا لها علاجا لإنقاذ حياتها، والذي تخلله وقف النزيف وادوية، ونقلناها بحالة مستقرة الى مستشفى مئير، حيث أدخلت على وجه السرعة الى غرفة العمليات. أخبرونا انها كانت تلعب بحديقة العاب في المدينة، واصيبت جراء اطلاق نار في المكان".
من جانبه قال البراميدك احمد ابو شاح :" الطفلة حالتها مستقرة ولا توجد عليها خطورة.  طاقمنا الطبي في راما قدم لها اسعافات اولية وتم نقلها الى المستشفى لتلقي العلاج هناك".

من يمنح المواطن الأمان؟
يشار الى ان هذه الحادثة، تضاف الى قائمة طويلة جدا، من اعمال العنف والجريمة التي تضرب المجتمع العربي في البلاد بلا رادع وتطال حتى الأطفال. ويبحث هذا المجتمع عن الامن والأمان، ويطالب الشرطة بوضع حد للجريمة.


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق