اغلاق

أعضاء الكنيست العرب يؤدون قسم الولاء ويغادرون القاعة قبل أداء نشيد ‘هتكفا‘

أدى أعضاء الكنيست الـ 21 ، اليوم الثلاثاء ، قسم الولاء ، ليباشروا عملهم نواباً في الكنيست رسمياً، في مراسم احتفالية حضرها الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين .
Loading the player...
Loading the player...
Loading the player...
Loading the player...

ونقل موقع بانيت بالتعاون مع قناة هلا ، للمتصفحين الكرام ، في بث حي ومباشر ، من الكنيست ، الاجواء والمراسم الاحتفالية ، حيث شاركت عائلات واقارب اعضاء الكنيست المنتخبين بهذه المراسم .
وقامت الهيئة العامة للكنيست، بالتصويت على انتخاب رئيس الكنيست، وصادقت على تركيبة اللجنة التنظيمية، التي ترافق تشكيل لجان الكنيست، وصولا الى تشكيل الائتلاف والمعارضة .  
ومن المنتظر ان تستأنف الهيئة العامة للكنيست اعمالها، بعد يوم الاستقلال الاسرائيلي.

"49 نائبا يؤدون القسم لأول مرة"
ومن بين 120 نائبا الذين تم انتخابهم للكنيست الـ 21، فإن 49 نائبا جديدا أدوا قسم الولاء لأول مرة، من بينهم أعضاء كنيست عربا، في أحزاب عربية وصهيونية.
وكانت القائمتان العربيتان، الجبهة والعربية للتغيير من جهة (6 أعضاء) ، والموحدة والتجمع (4 أعضاء) من جهة أخرى، قد تمكنتا معا من إيصال 10 نواب للكنيست ، بشق الأنفس ، بعد معركة انتخابية ، حسم فيها الناخب العربي موقفه من مسألة فك القائمة المشتركة ومن قضايا اخرى لم يرق للناخبين فيها طريقة تعامل الأحزاب العربية معها .
ومن بين الوجوه الجديدة في الكنيست ، في تحالف الموحدة والتجمع: د. منصور عباس، د. مطانس شحادة، و د. هبة يزبك. ومن الوجوه السابقة المهندس عبد الحكيم حاج يحيى.
اما الوجه الجديد في تحالف الجبهة والعربية للتغيير، فهو دكتور عوفر كسيف. فيما ان باقي النواب من الكنيست السابقة: ايمن عودة، د. احمد طيبي، عايدة توما-سليمان، أسامة سعدي. د. يوسف جبارين.
ومن الوجوه العربية السابقة في حزب ميرتس النائب عيساوي فريج.
وهناك وجوه جديدة في الأحزاب اليهودية أيضا، منها غدير مريح ، ابنة دالية الكرمل - من حزب "كحول لافان" وفطين ملا  ابن قرية يركا من حزب "الليكود".

"غالبية ساحقة لليمين الإسرائيلي في الكنيست"
وبينّت نتائج الانتخابات الإسرائيلية التي جرت في التاسع  من ابريل / نيسان المنصرم ، الصورة الجديدة للكنيست، التي تحتوي على غالبية ساحقة لليمين الإسرائيلي.
في وقت اكد فيه نتنياهو انه يريد حكومة مع " شركائه الطبيعيين " ، في إشارة إلى تفضيل ائتلاف حكومي مع أحزاب اليمين القومية والحريديم ، الذين يضعون شروطهم لدخول الائتلاف الحكومي .

ماذا ينتظر أعضاء الكنيست العرب ؟ وماذا يتوقع الناخبون منهم ؟
قضايا حارقة كثيرة، تنتظر رؤية جديدة وعملا جدّيا واجندة واضحة من قبل النواب العرب في الكنيست الـ 21، وهي قضايا لم يكن الناخب العربي في البلاد، راضيا بالمجمل عن دور النواب العرب فيها، وقد انعكس ذلك في يوم الانتخابات، الذي شهد عزوفا عن التصويت ، الى ان بدأ المصوتون يتحركون اكثر في ساعات المساء، بعد عدة مناشدات من قبل النواب العرب، وحتى استخدام مكبرات الصوت في المساجد وعلى السيارات. بل اكثر من هذا ، ذهبت الكثير من الأصوات الى أحزاب يهودية.
ومن القضايا الهامة، التي يرى المواطن العربي ان على أعضاء الكنيست العرب معالجتها، والتي تقض مضجعه خاصة في السنوات الأخيرة، قضايا العنف والجريمة المستشرية وعلى رأسها جرائم قتل النساء. عنف افقد البلدات العربية الامن والأمان، وزرع الخوف في نفوس السكان، وحتى الأطفال الذين لم يسلموا منه، وآخر الضحايا طفلة في العاشرة أصيبت برصاصة الليلة الماضية، وترقد في المستشفى بحالة خطيرة.
كذلك، يعوّل الناخبون العرب على ممثليهم في الكنيست ، بشأن قضايا الأرض والمسكن، في ظل حملات الهدم المتواصلة التي حولت عشرات البيوت العربية الى ركام، فيما يتجاوز عدد البيوت المهددة بالهدم اكثر من 5 آلاف بيت عربي.
وكانت عدة بلدات عربية قد شهدت مظاهرات وخيمات اعتصام خلال دورة الكنيست السابقة.
ومع انطلاق الكنيست الـ 21، يستمر تهاوي العمال العرب ليلاقوا حتفهم في أماكن العمل. فحوادث العمل مستمرة، دون حسيب او رقيب بالشكل الكافي، مما يزيد من حالات الوفاة والاصابة. عائلات كثيرة ثكلت احبابها خلال العام الأخير وفي الأسابيع الأخيرة.
كذلك، يتطلع المواطن العربي في البلاد، الى تعزيز وضعه الاقتصادي والاجتماعي وتوفير الخدمات الضرورية من قبل الدولة في البلدات العربية، وفتح مؤسسات وغير ذلك، من خلال اجندة واضحة للنواب العرب في الكنيست، في مختلف المجالات، التي يطول الحديث عنها.
من جانب اخر ، تعالت أصوات الناخبين العرب الذين طالبوا أعضاء الكنيست العرب بدور فاعل ومؤثر في الكنيست يقود في نهاية المطاف الى تحقيق مطالبهم وإحقاق حقوقهم ونيلهم المساواة التامة ، شأنهم شأن كافة المواطنين في الدولة .

" إيانا ان نتنافس على ايذاء بعضنا البعض "
من جانبه ، وخلال البث المباشر على قناة هلا وموقع بانيت ، قال عضو الكنيست د. منصور عباس : " سنبدأ اليوم مهامنا كاعضاء كنيست بشكل رسمي . نحن لدينا برنامج وسنعمل وفقا لبرنامجنا وسنطلع جمهورنا على عملنا ".
وتابع د. عباس منصور : " المطلب الحقيقي للجماهير حتى لدى وجود القائمة المشتركة هو التعاون بين الاحزاب . المطلب لا زال قائما ، بغض النظر عن وجود قائمة او اثنتين ، وان نجد صيغة للعمل المشترك ... علينا ايجاد صيغ عمل وتطوير للعمل داخل البرلمان وخارجه ، وهذا يشمل المجتمع المدني ولجنة المتابعة ".
واستطرد د. عباس منصور : " المطلوب تجاوز الحساسيات أو اية ترسبات شخصية بين النواب العرب ، فالتنافس هو على خدمة الناس ، وإيانا ان نتنافس على ايذاء بعضنا البعض  ".
كما قال د. عباس منصور : " يرافقني اليوم المساعدون وقد تركت خيار المشاركة لابناء العائلة بالحضور أم لا وهم فضلوا متابعة الحفل من البيت ".

" رسالة الناس وصلت "
أما عضو الكنيست عبد الحكيم حاج يحيى ، فقال : " هذا اليوم يعطينا أن حمل المسؤولية صار أكبر . أنا آتي مع تجربة بالعمل البرلماني ، وسنستمر بعملنا وخاصة بما يتعلق حوادث العمل ، وسنعمل على موضوع المسكن والبناء ، لا يمكن الاستمرار مع قانون كامينتس . ما حدث بعد انقسام المشتركة هو يزيد المسؤولية علينا ، الكنيست لا يوجد بها تمثيل للنقب هذه الدورة، لذا أرى بنفسي ممثلا للنقب بالتعاون مع اخوتي من النقب " .
كما قال حاج يحيى : " رسالة الناس بالانتخابات وصلت  ..اقول للجمهور العربي انه كان بامكاننا احداث انقلاب سياسي في الانتخابات الاخيرة ".

" على كل حزب أن يراجع نفسه"
وقال عضو الكنيست د. أحمد الطيبي : " هذه دورة جديدة وتحد جديد. سنستمر بالعمل بقضايانا الملحة العالقة أمام هذه الحكومة . الامر يتطلب جهدا كما كان وأكثر ، مع كل العمل البرلماني الذي توفره الكنيست ".
وتابع د. الطيبي : " سنتابع قضايا الطلاب ، العنف ، البناء والمسكن ، الى جانب القضايا السياسية " .
كما قال د. الطيبي : " ما من شك أنننا التقطتنا الرسالة التي أرسلها لنا جمهورنا . علينا ان نراجع ، وعلى كل حزب أن يراجع نفسه ، بما في ذلك العربية للتغيير ، للاعادة ثقة الجمهور . العمل الحزبي مهم والعمل في الكنيست مهم ايضا ففيه يكون انجاز حقوق مدنية ، وكذلك تسجيل مواقف مهمة . عدم وجود ممثل للنقب هو غصة ، وهذا يحتم علينا ان نعمل جميعا من اجل النقب  ".

" مقبلون على فترة غير سهلة "
أما الدكتور مطانس شحادة فقد قال : " نحن مقبلون على فترة غير سهلة ، لكننا سنعمل وسنبذل كل ما بوسعنا للدفاع عن قضايا مجتمعنا العربي ، وهذا يشمل القضايا الحياتية ولا ننسى قضية الشعب الفلسطيني وانهاء الاحتلال " .
وتابع د. مطانس شحادة : " سنتعاون بقدر الامكان مع كتلة الجبهة والعربية للتغيير . التعاون البرلماني سيكون لما فيه خدمة المجتمع العربي في البلاد ".
واستطرد د. مطانس شحادة : " بالامكان التعامل والتشبيك بين العمل البرلماني والعمل الجماهيري والقضائي ، لخدمة شعبنا " .

"  الكنيست الحالية من شأنها أن تكون أسوأ من السابقة "
عضو الكنيست أيمن عودة ، قال هو الاخر : " هذا هو أول طقوس الدورة البرلمانية .من ياتي مع أفراد عائلاتهم هم بالاساس النواب الجدد . أنا أتيت هنا لوحدي . ما نقوله للناس انها ستكون دورة صعبة للغاية . الكنيست السابقة كانت سيئة للغاية ، والكنيست الحالية من شأنها أن تكون أسوأ  ، لذا مطلوب منا أن كون معارضة قوية ، وان يكون لنا خطاب بفوت الفرصة على عزل الجماهير العربية ".
وتابع أيمن عودة : " نحن أردنا القائمة المشتركة . نريد ان ننمي علاقات يمكن ان تتطور الى اكثر من ذلك . الى جانب وحدتنا العربية المهمة يجب مد جسور مع الجمهور العقلاني في الجمهور اليهودي . رسالة الناس وصلت . قائمتنا حصلت على قوتها العادية ، لكن النتيجة العامة كانت مخيبة للآمال . هذا ما يجب أن ندرسه ويجب أن نصغي أكثر للناس وان نعزز الوحدة الوطنية ، وان نكون اقرب للناس بالمفهوم الجوهري " .

" شعور بالفخر والاعتزاز بتمثيل طائفتي والمجتمع العربي عامة في الكنيست "
من جانبها ، قالت عضو الكنيست غدير مريح عن شعورها بدخول الكنيست للمرة الاولى لقناة هلا :" احساس رائع ، مؤثر جدا ، شعور بالفخر والاعتزاز بتمثيل طائفتي والمجتمع العربي عامة في الكنيست" .
واضافت في حديثها لقناة هلا :" صدقني ، ليس مفهوما ضمنا أن نساء متدينات يدعمنني وآمنّ بي منذ بداية الطريق ، وان شاء الله تكون بداية موفقة لنا جميعا " .
وأكدت في حديثها عن أول ما ستقوم به خلال عملها في الكنيسن :" عدة قضايا على المحك ، من قانون القومية ، البناء غير المرخص ، التربية والتعليم " .
وفي رسالة وجهتها للوسط العربي، أكدت :" التحديات ليست سهلة ، في التوقيت الآني والظروف السياسية الحالية ، لكن ان شاء الله سوف نناضل بكل قوة من أجل حقوقنا كمواطنين متساويين في دولة اسرائيل" .

" الحكومة القادمة ستخدم كل فئات المجمتع "
وفي حديثها لقاة هلا ، قالت وزيرة المساوة الاجتماعية جيلا جملئيل ان "الحكومة القادمة ستخدم كل فئات المجمتع بكل طوائفه " .
وفي ختام المراسم ، أدى أعضاء الكنيست الـ 120 قسم الولاء ، فيما غادر النواب العرب القاعة قبل أداء نشيد ‘هتكفا‘ .


تصوير قسم الناطق بلسان الكنيست

\




تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

















 
أيمن عودة


د. أحمد طيبي


عايدة توما


اسامة سعدي


 عوفر كسيف 


 يوسف جبارين


منصور عباس


مطانس شحادة


عبد الحكيم حاج يحيى


هبة يزبك

 
غدير مريح -صورة وصلتنا منها بعد توجه من بانيت


النائب عيساوي فريج

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق