اغلاق

‘ لا تقتلوها ‘ - بالفيديو : الخنفسة السوداء تغزو بلادنا قادمة من السعودية - شاهدوا

الخنفساء السوداء (الكالوسوما) ، باتت حديث المنطقة باسرها، بعد غزو هذه الحشرة لعدة دول، وهي الحشرة التي وصلت الى إسرائيل في الأيام الأخيرة، وأثارت بعض
Loading the player...

المخاوف.  وأعلنت وزارة حماية البيئة الاسرائيلية، امس الاثنين، ان اعدادا كبيرة من الخنفساء السوداء انتشرت في عدة بلدات.
ومن متابعة وسائل اعلام في دول الجوار، يتبين ان الامر برمته بدأ في الشهر الاخير، حين بدأت الحشرة المذكورة بغزو السعودية والعراق.
وبينت مقاطع فيدو وصور تم التقاطها في السعودية، ان الحشرات انتشرت أيضا في الحرمين المكي والمدني، وتم رشها واستخدام أجهزة لشفط الحشرات. كما تم استدعاء المزيد من العمال لمعالجة هذا الامر.
كما غزت الحشرة سوريا والأردن ولبنان وفلسطين.

خوف وشائعات بين سكان دول المنطقة
وتفيد بعض التقارير بأن الاعداد الكبيرة للحشرة أدى إلى موجة من الخوف من بين سكان السعودية والعراق وسوريا.
وقبل شهرين كانت أسراب هائلة من الجراد ضربت مزارع في مدن الأفلاج والبديع والسليل جنوب العاصمة السعودية الرياض، قبل أن تضرب الجنادب السوداء قبل يومين مدينة مكة المكرمة.
وتتكاثر هذه الحشرات بسرعة متناهية؛ حيث إن الحشرة الواحدة تضع من 150 إلى 400 بيضة خلال أسبوعين، ثم تتحول إلى حشرة كاملة خلال أسبوعين آخرين.
ويزداد عدد الحشرات متأثرة بزيادة وكثافة الغطاء النباتي "الربيع" والرطوبة.
وفي العراق تسببت موجة الفيضانات والسيول وارتفاع مناسيب مياه الأنهار بعدد من محافظات العراق في هجمات متكررة لحشرات وأفاعٍ وقوارض وبعض الحيوانات البرية على عدد من المناطق السكنية بعد أن اجتاحت المياه الكثير من البساتين والحقول.
وشهدت أغلب المحافظات التي تخترقها الأنهار مثل ديالى وتكريت وسامراء والفلوجة موجة سيول وفيضانات دمرت مناطق شاسعة، وحسب أهالي قرية الكبة الواقعة على ضفاف نهر ديالى، فإنّ حشرات وأفاعي وعقارب وقوارض اجتاحت المنازل هرباً من المياه التي أغرقت البساتين.
أما في سوريا، فقد هاجمت أسراب من الصراصير السوداء الصغيرة، الخنافس "الكالوسوما"، مناطقا في أرياف حماة وحمص ومناطق في البادية و القلمون وسط سوريا، ما أثار الخوف والرعب في نفوس سكان هذه المناطق، خاصة بعد انتشار الشائعات حول أضرارها.
وبالرغم من طمأنة وزارة الزراعة وتأكيدها على قصر عمر هذه الحشرات، وأهميتها في التوازن البيئي، لتغذيتها على الحشرات الضارة، إلا أن هذا الأمر لم يمنع الشائعات من الانتشار بأضرار و خطورة الخنافس.
و صرح مدير وقاية النبات في وزارة الزراعة، فهد المشرف، أن هذا النوع من الحشرات غير ضارٍ، ونافع للحفاظ على التوازن البيئي، حيث يسهم في القضاء على الحشرات الضارة في البساتين والغابات، ويعود سبب ظهورها بأعداد كبيرة إلى هطول الأمطار بغزارة وارتفاع نسبة الرطوبة وزيادة المساحات الخضراء.

ما هي هذه الحشرة؟
حصل الخبراء على نماذج هذه الحشرات وبعد دراستها تم تحديد بعض الوقائع عنها:
- أولا إسمها العلمي "كالوسوما أوليفيري" Calosoma olivieri 
- ثانيا تعيش تحت التراب في الشتاء وتخرج في الصيف في مناطق سكنية.
- تعيش في العتمة
- هي غير سامة
- وتعتبر هذه الحشرة مفيدة للزراعة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق