اغلاق

مقتل مهدي السعدي من يافا: إجراءات تأديبية ضد الشرطي - والد القتيل :‘ يجب سجنه مدى الحياة‘

بعد عامين من حادثة اطلاق النار على الشاب مهدي السعدي من مدينة يافا ، من قبل افراد الشرطة ، خلال مطاردة في شوارع المدينة ، الأمر الذي تسبب بمقتل السعدي ،


الشاب المرحوم مهدي جمال السعدي

فقد قرر اليوم قسم التحقيقات مع افراد الشرطة "ماحش " عدم محاكمة الشرطي المشتبه باطلاق النار ، بالاضافة الى اغلاق الملف الجنائي ، فيما قرر النائب العام تحويل الملف الى الشرطة من أجل اتخاذ اجراءات تأديبية او ادارية بحق الشرطي حول كيفية اطلاق النار .
وعقب جمال السعدي والد المرحوم مهدي على قرار "ماحش" قائلا :" اصبحنا لا نصدق ما يحدث في هذه الدولة ، كيف يقوم شرطي بقتل ابني ومن ثم يقومون باغلاق الملف ؟ كان لابد ان ينتهي هذا الملف باصدار حكم السجن مدى الحياة أو سنوات طويلة بحق الشرطي الذي اطلق النار باتجاه ابني من الخلف وقتله " .
واضاف الوالد انه " علم بهذا القرار عن طريق موكله ، حيث لم يقم اي ممثل رسمي بالتواصل معي منذ وفاة ابني ، لا من الشرطة ولا من ماحش، واتساءل دائما عندما يقتل شخص كلبا ويتم اصدار حكم السجن بحقه ، وهنا تم قتل انسان والقاتل بريء " .
يشار الى ان الشاب المرحوم مهدي السعدي كان لقي مصرعه بتاريخ 27/7/2017 اثناء مطاردة بوليسية بشارع ماجين في مدينة يافا .


تصوير الشرطة


تصوير يافا 48


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق