اغلاق

عمال مصنع خارسا يغلقون مدخل المصنع في بئر السبع احتجاجا على اغلاقه ونقله لتركيا

تجمع صباح اليوم الاربعاء عمال مصنع "خارسا" في تظاهرة ضمن سلسلة التظاهرات التي شرعوا بها لليوم الثالث على التوالي عند مدخل المصنع الذي يعملون فيه في مدينة بئر السبع.


تصوير - الناطق بلسان الهستدروت


ويحتج العمال على القرار المفاجئ وأحادي الجانب الذي اتخذته ادارة مصنع "خارسا" اغلاق مصنع الأدوات الصحية الذي يعمل به 115 عاملا من سكان بئر السبع والمناطق القريبة ونقل نشاط هذا المصنع والانتاج الى تركيا. وقد تم اتخاذ هذا القرار دون اي تنسيق مع العمال ومع ممثلي الهستدروت والتفاهم بشأن حقوق العمال وكافة الشروط الاخرى، مما سيتسبب لهم بالمس الخطير بمستقبلهم الاقتصادي وفقدانهم مكان العمل. وسيستمر العمال خلال اليوم بالتظاهر ايضا قبالة المصنع التابعة للشركة الام "حامات" في مدينة أشدود. 
وكان عمال مصنع "خارسا" قد تظاهروا امس ايضا قبالة مصنع "حامات" في أشدود واغلقوا المدخل المؤدي للمصنع احتجاج على القرار المذكور، فيما تظاهر عددا اخر منهم قبالة المصنع في بئر السبع.
تجدر الاشارة أنه فور انتهاء عطلة عيد الفصح لدى الشعب اليهودي، أبلغ صاحب الشركة يوآف جولان ممثلي الهستدروت ولجنة العمال أنه تقرر إغلاق المصنع بعد 70 عامًا من النشاط والانتاج. حيث انه لم يُسمح للـ 115 عاملا العودة إلى مكان عملهم، كما قامت ادارة المصنع بتوظيف شركة حراسة لمنع العمال من دخول المصنع لممارسة عملهم.
 وقد أوعز رئيس الهستدروت في منطقة بئر السبع مئير بابايوف للموظفين والعاملين في المصنع برفض استلام بلاغات الفصل من إدارة الشركة حتى يتم التوصل الى تسوية حول حقوقهم وكافة الامور والشروط التي يستحقونها نتيجة إغلاق المصنع.
وقال ياكير أوكنين سكرتير النقابة المهنية في منطقة النقب في الهستدروت امس خلال تظاهرة العمال: "لن ينتهي نضالنا حتى يتم الاتفاق على منح مالية وتعويضات بنسبة اكبر للعمال الذين اكتشفوا فجأة أنه بعد عشرات السنين من العمل المكثف تم فصلهم".
أما إيجور غريمان رئيس نقابة العمال في المصنع فقال: "بدلاً من العودة من الفصح ومواصلة عملنا كالمعتاد، تلقينا بلاغات فصل. هذه ليست طريقة، نحن نريد منهم التحدث إلينا وشرح ما سيحدث لنا. نريد مواصلة العمل ونعتقد أن المصنع يمكن أن ينجح، فمن المستحيل طرد العمال الذين وهبوا ذاتهم لسنوات عديدة ليخرجوا دون أجر وبدون تعويض عادل. نحن نستحق أكثر من ذلك ".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق