اغلاق

كيان تكثف نشاطها في مجال منع التحرّش في اماكن العمل

في الاول من أيار، يحيي العالم اليوم العالمي للعمال، أو ما يُسمى بعيد العمّال، وبالتزامن مع هذه المناسبة، والتي تّعد مناسبة لتسليط الضوء على اوضاع ومكانة العمال في


 
صور وصلتنا من كيان


 
انحاء العالم، نظم "كيان"- تنظيم نِسوي، مؤخرًا، عددا من الورشات والأيام الدراسيّة والاستشارات، التي خصصها لرفع الوعي لآفة التحرش الجنسي في اماكن العمل، علمًا أنّ الضحية وفي أغلب الحالات هي امرأة.
وبحسب بيان صادر عن كيان:" جاءت الورشات والأيام الدراسيّة بالتعاون مع مركز مساعدة ضحايا الاعتداءات الجنسيّة في حيفا، حيث شارك بها عشرات الموظفات سواءً من السلطات المحليّة أو المعاهد الأكاديمية أو نشيطات نسويات.
وبدأت الفعاليات بسلسلة من الورشات التي نظمت لمسؤولات منع التحرش الجنسي في اماكن العمل، حيث انطلقت الورشات بتاريخ 11.3.19 وجاءت بالتعاون ايضًا مع مركز الحكم المحلي.
ونُظِّمت الورشات، التي شارك بها العشرات من الموظفات في السلطات المحليّة يهوديات وعربيات، في مكاتب الشركة الاقتصادية في حيفا، حيث تناولت العديد من المواضيع والمحاور منها؛ قانون منع التحرش الجنسي في اماكن العمل، وظيفة المسؤولة، واجباتها، صلاحياتها وايضًا قدمت لهّن استشارات في عددٍ من الحالات التي تطرّقن لها.
واختتمت سلسلة الورشات بمؤتمر بتاريخ 16.4.19، شارك به ايضًا مسؤولات منع التحرش الجنسي في امكان العمل، وقُدِّمت خلاله محاضرات متنوعة، منها المسارات القضائية التي ترافق الشكاوى حال تقدمت بها المتحرش بها، وايضًا التطورات القضائية المرافقة للموضوع، حيث قام بتقديم هذا المحور المحامي المختص في الحكم المحليّ، نضال حايك.
وبرز في هذا اليوم التفاوت في التعامل مع الشكاوى في المجتمعيّن العربيّ واليهوديّ، حيث قامت المسؤولات بمشاركة تجاربهّن للزميلات للتعلم من تلك التجارب من خلال نقاشها على الملأ، بحضور مختصين ومختصات.
ورافق هذه الأنشطة ايضًا عدد من الفعاليات والمحاضرات لنساء نشيطات في الحقل، حيث تم تنظيم 3 ورشات لنساء في عسفيا شملت معلومات عن التحرش وعن العنف ضد النساء، كما ومحاضرة في مجد الكروم اشترك بها قرابة الـ 50 ناشطة وتطرقت إلى التحرشات عبر الشبكة والانترنت ومحاور أخرى، كما ومحاضرة في جامعة بن غوريون شارك بها 45 ناشطة وسيدة تناولت موضوع مسؤولية المشغل بحال قدمت شكوى بالتحرش ومحاور أخرى، ومحاضرات اضافية في ديرحنا وفي عرابة.
وامتدت الفعاليات التوعوية لتطال ايضًا طلاب المدارس، والمتوقع انخراطهم في سوق العمل مستقبلا، حيث تم تنظيم عدد من الورشات ايضًا في عددٍ من الهيئات التعليمية".

"رفع الوعي لخطورة الظاهرة أملا في اجتثاثها"
وفي تعقيبٍ لزينب ذياب، مركزة المشروع في "كيان" قالت: "كيان" تضع موضوع محاربة التحرش في اماكن العمل في صلب اجندتها منذ سنوات، وقد نشطنا في المجال في عدة محاضرات ومؤتمرات وورشات، هدفنا من خلالها إلى رفع الوعي لخطورة الظاهرة أملا في اجتثاثها".
وأضافت: "في الأول من ايار يحيي العالم عيد العمال، ومن خلال هذه المناسبة يتم تسليط الضوء على مكانة ونضالات العمال في كافة انحاء العالم، نحن وفي الورشات والفعاليات التي قمنا بتنظيمها نؤكد على أنّ نضال العمال لا يقتصر فقط على الجانب المالي وظروف العمل المادية، انما هنالك نضالات أخرى ليست أقل اهمية، وهي البيئة الصحيّة والآمنة للعمل، للعمال عامةً، وللعاملات النساء خاصةً، علمًا أنّ هذه البيئة كفيلة بدفع مساعي دمج النساء إلى سوق العمل، حيث وجود عراقيل كثيرة، منها الرهبة من استغلال المشغل للمرأة العاملة، والذي قد يقود إلى استغلال جنسي".
واختتمت بالقول: "العمل على محاربة الظاهرة، في "كيان" وشركائها، مستمر على مدار أيام السنة، وهذا النشاط يضاف إليه ايضًا مواصلة تفعيل "خط الدعم" الذي قمنا بإطلاقه في "كيان" ويقدم الدعم والمشورة لضحايا التحرش والاعتداءات الجنسيّة".


 
 
 


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق