اغلاق

فحص ادعاءات حول دفع حراس نتنياهو لرئيس الدولة ريفلين ورئيسة المحكمة العليا بالكنيست

كشفت صحيفة " يديعوت احرونوت " – " ان جهاز الامن العام " الشاباك " يجري تحقيقا في ملابسات قيام حراس رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بدفع رئيس الدولة

 
صور التقطت خلال الحفل في الكنيست - تصوير: قسم الناطق بلسان الكنيست

رؤوفين ريفلين ورئيسة المحكمة العليا استر حيوت ، خلال حفل انطلاق أعمال الكنيست الـ 21 ، الذي جرى في مبنى الكنيست يوم الثلاثاء الاخير " . وقالت الصحيفة " أن جهات من الشاباك اتصلت بأطراف تواجدت بالحفل من أجل فحص وجود توثيق للحادثة " .
ووفقا للاجراءات المتبعة فان نتنياهو وهو رئيس الحكومة حظي خلال الحفل باكبر عدد من الحراس ، حيث تجول نتنياهو في مناطق كان قد تم تخصيصها وفحصها قبل الحفل ، وفقا لتعليمات حراسة كبار الشخصيات .
وخلال الحفل تنقل نتنياهو مع رئيس الكنيست يولي ادلشطاين ورئيس الدولة ريفلين ورئيسة المحكمة العليا حيوت ، بينما أحاط بهم عدد كبير من الحراس ، وقد شوهد حراس نتنياهو وهم يدفعون ريفلين وحيوت أكثر من مرة ، وبشكل عنيف ، الأمر الذي اثار انزعاج ريفلين وحيوت ، اللذين توقفا وانتظرا حتى ابتعاد نتنياهو وحراسه من المكان ، وقد اشار نتنياهو لهما باللحاق به لكنها فضلا الدخول لاحدى القاعات بعده لكي لا يتعرضا للدفع مرة اخرى .

" لا مطاعن تجاه الشاباك "
من جانبهم ، عقب القائمون على مقر اقامة رئيس الدولة بالقول :" ليس لدى رئيس الدولة مطاعن تجاه الشاباك " .

" رئيسة المحكمة لم تشعر بشيء غير مريح "
بينما نقلت الصحيفة التعقيب التالي عن الجهاز القضائي: " رئيسة المحكمة العليا تواجدت بالحفل بحضور زوجها ، ولم تشعر خلال أية مرحلة بأمر شاذ أو غير مريح " .

تعقيب جاهز الامن العام
أما جهاز الامن العام فقد عقب على الموضوع بالقول : "وحدة حراسة الشخصيات تعمل بالتعاون الكامل مع كل الشخصيات التي تحظى بالحراسة والقوات التي تشارك بحراسة المناسبات المختلفة . اية شكوى بخصوص تصرف وحدات الحراسة تفحص بشكل مباشر ومهني في مكتب حراسة الشخصيات ، كما سيتم فحص الامر مع بيت رئيس الدولة " .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق