اغلاق

التجمع الوطني: ‘أهلنا في النقب هم صمام الأمان لشعبنا‘

عقد التجمع الوطني الديمقراطي، يوم أمس الخميس، لقاء حواريا مفتوحا في مدينة رهط لمناقشة وتداول احتياجات ومطالب أهلنا في النقب. وحضر الاجتماع النائب السابق


تصوير المنظمين

عن التجمع الوطني الديمقراطي جمعة الزبارقة والنائبان د. إمطانس شحادة وهبة يزبك، ونائب أمين عام التجمع يوسف طاطور، وأدار اللقاء خالد أبو سكوت.
تطرّق الحضور إلى "القضايا المركزية والملحّة التي يعاني منها الأهالي في النقب، منها قضايا هدم البيوت والمخططات الإسرائيلية التي تهدف للتهجير القسري لسكان القرى مسلوبة الاعتراف، وإلى انعدام الأمن والأمان وانعدام فرص العمل. وشدد الحضور على أهمية تعزيز دور النساء والشباب وعلى ضرورة تخصيص برامج عمل إستراتيجية لرفع مكانة هذه الشرائح المهمّشة" .
بدورهم، شدد ممثلو التجمع على "ضرورة توظيف جميع الطاقات الفاعلة في مجتمعنا وعلى ضرورة بناء خطة إستراتيجية طويلة الأمد من أجل رفع مكانة النقب وأهله في كافة المجالات، إلى جانب العمل البرلماني المكثّف لتحصيل حقوق أهلنا في النقب وتمثيل قضاياهم وهمومهم وعلى رأسها المطالبة بالاعتراف بالقرى مسلوبة الاعتراف" .
وقال نائبا التجمع، د. إمطانس شحادة وهبة يزبك إنهما "سيعملان من خلال كتلة تحالف الموحدة والتجمع على وضع برنامج عمل خاص لقضايا النقب الذي سيكون في سلّم أولويات العمل البرلماني"، وأكدا على "أهمية المبادرات والتعاون وتوطيد العلاقات بين الكتلة البرلمانية والسلطات المحلية في النقب" .
في ختام اللقاء، شدد الحضور على أهمية هذه الاجتماعات وعلى ضرورتها على مدار أيام السنة.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق