اغلاق

عرض احتفالي لمسرحية ‘منثورة‘ في الكلية العربية حيفا

بحضور مئات من الحضور والمدعوين من كافة القرى والمدن العربية في البلاد غصت بهم القاعة الرياضية في الكلية الأكاديمية العربية للتربية في إسرائيل- حيفا، تم مساء


الصور وصلتنا من الكلية



الخميس الأخير تقديم العرض الاحتفالي للمسرحية الغنائية" منثورة" من انتاج وتنفيذ طالبات وطلاب فرع المسرح والتمثيل في الكلية وذلك برعاية رئيس الكلية المحامي زكي كمال ومشاركة أعضاء إدارة الكلية، وعدد كبير من المدعوين وأصدقاء الكلية.
وجاء في بيان صادر عن الكلية :" كان المحامي زكي كمال رئيس الكلية قد افتتح العرض الاحتفالي والامسية الفنية بكلمة مقتضبة أكد خلالها ان تقديم الاعمال والفنية الراقية والهادفة  التي ينتجها طلاب فرع المسرح منذ تأسيسه قبل نحو ست سنوات، سواء كان ذلك على مسرح الكلية او على منصات وخشبات المسارح الرائدة في البلاك ومنها مسرح الكاميري في تل ابيب والميدان في حيفا ومسارح أخرى كمسرح النقاب في عسفيا او قاعات مسرح بيت الكرمة ومسارح محلية ومدرسية في المجتمع العربي كجزء من عمل وإنتاج ودور فرع المسرح انمها هو ملخص رسالة الكلية التي تدمج وبشكل كامل وناجح بين  التعليم الاكاديمي والتمكين الثقافي والحضاري من منطلق ايمانها ان الأكاديمي يجب ان يكون في نفس الوقت مثقفاً ومطلعاً على الآداب والفنون والمسرح كثروة ثقافية وإنسانية.
يذكر ان المسرحية الغنائية "منثورة" هي عمل فني متكامل يدمج بين التمثيل والغناء والرقص والدبكة وهي مسرحية تعالج عدّة قضايا منها القهر الاجتماعيّ، سحق الضّعفاء، الغيرة بين النّاس، النّميمة عبر تجسيد قصّة امرأة اسمها فلّة وابنتها منثورة، تُطرد ان من بلدهما بعد أن كانت فلّة من سيّدات بلدها وزوجة لرجل غنيّ، فتلجأ فلّة مع ابنتها إلى مكان آخر هو تلّ الصّفا هناك تبدأ حكايتها من جديد، حيث يبدأ شبّان التّل بملاحقة ابنتها منثورة الشّيء الذي يؤدي إلى غيرة شديدة من قبل بنات تلّ الصّفا، في نهاية الأمر يقع في حبّها ابن مختار تلّ الصّفا فتثور ثائرة زوجة المختار ليأتي القرار من كلّ أهل التّلّ بطرد فلّة ومنثورة من عندهم. تسمع فلّة بما يحدث فتقرر ترك بلدهم مع ابنتها، لتتواصل أحداث المسرحية وتطوراتها المفاجئة نحو نهاية غير متوقعة.
هذا وتولى الأستاذ صالح عزام مسؤول فرع المسرح والتمثيل في الكلية انتاج وإخراج المسرحية الغنائية وشارك في التمثيل كل من: أمير يعقوب ،باسم عواد، جيانا سليمان ، خليل مصالحة ، رنين سويد ،سماهر منصور، سهى ربيع ، سيلين يوسف، شروق حجازي- صالح، علاء أبو رحمون ، عواطف قدورة- مصري ، محمود سويطات ، مي مرعي ،   إضافة الى الممثلين الضيفين إبراهيم خريفة حنان بشارة، بينما أدى الدبكات خلال المسرحية الغنائية أعضاء فرقة "الأصايل" للدبكة من قرية دير الأسد ومدربهم ومدير الفرقة الأستاذ يحيى أبو جمعة ، وساعدت المخرج كل من نسرين سلمان ورغد عابد ، وأشرف على الموسيقى أكرم حداد وسعيد سلباق وعلى الإضاءة والديكور إياس ناطور".

عمل فني لافت 
 من جهته قال المحامي زكي كمال ،وفي ختام العرض الذي دام ساعتين ونال اعجاب الحضور مضموناً وفناً ومستوىً وآداءً ": هذا عمل فني لافت امام حضور مميز ولافت، وهو خطوة أخرى تؤكد ما قلناه منذ سنوات أن شعبنا يملك من القدرات والمواهب الفنية المبدعة فناً ومسرحاً وغناءً وتمثيلاً ما يضاهي أفضل المسارح والفرق المسرحية المحلية والقطرية وحتى العالمية ، وما احتضان خيرة المسارح لأعمال فرع المسرح في الكلية إلا الدليل الساطع على ذلك. قالوا  اعطني مسرحاً اعطيك شعباً وانا أقول  اننا اعطينا وسنعطى فرع المسرح وكافة مناحي الفنون والايداع والموسيقى في الكلية الدعم والحيز الكافيين ، لأننا شعب مبدع وخلاق اذا توفرت له الإمكانيات والدعم وحرية العمل والإنتاج كما اننا شعب يستحق الحياة الراقية والغنية ثقافة وفناً وإبداعاً ويريد هذه الحياة. نفخر بهذا العمل الذي يشكل قفزة نوعية أخرى وكلنا شوق وانتظار وإياكم لمشاهدة العمل القادم".
يذكر ان المسرحية عرضت يوم الجمعة، وبحضور الدكتورة رندة عباس نائبة مدير الكلية ومسؤولين ومحاضرين ورؤساء اقسام من الكلية، امام مئات من الطلاب والمحاضرين كما ستعرض يوم الأحد ايضاً، كما سيتم تنظيم جولة عروض قطرية في مختلف البلدات العربية.



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق