اغلاق

بنك فلسطين يقدم رعايته لاستضافة وفد طبي من خارج البلاد

ضمن شراكته مع اتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة الأميركية، قدم بنك فلسطين رعايته لزيارة وفد طبي من خارج الوطن إلى فلسطين للتطوع في مساعدة الطواقم


صور من بنك الفلسطيني

الطبية الفلسطينية في المستشفيات الفلسطينية وتنفيذ عمليات جراحية في مختلف التخصصات الطبية.
وتأتي رعاية البنك لحضور هذا الوفد للعام الرابع على التوالي انطلاقاً من مسؤوليته الاجتماعيةـ، وانسجاماً مع رؤيته بالعمل على دعم القطاع الصحي في فلسطين، وتنشيط وسائل التواصل ما بين الأطباء الفلسطينيين في الخارج والداخل، وتجسيد أواصر اللحمة الوطنية ما بين فلسطين وبلاد الإغتراب. حيث جرى تنظيم هذه الزيارة بالتعاون مع اتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة الأميريكية، واتحاد أبناء رام الله في فلسطين، ومؤسسة رام الله، ومؤسسة قلب الرحمة الدولية، ومؤسسة AFRHSN.
ويضم الوفد عدداً من  أطباء من تخصصات متعددة يعملون في الولايات المتحدة الأميركية، حيث تم تنظيم عدد من الفعاليات والنشاطات للوفد الضيف من بينها، المشاركة في مؤتمرات طبية، بحضور أطباء فلسطينيين، للاستفادة من الخبرات التي يمتلكونها، ومن أجل تبادل الخبرات والمعلومات وتفعيل العلاقات وبناء جسور التواصل مع المغتربين. كما عمل الوفد على توفير أدوات تعليمية يكون الأطباء الفلسطينيون فيها على دراية بآخر المستجدات والتطورات الحاصلة في علوم الطب الحديث.
من جانب آخر، شارك البنك في حفل استقبال تم تنظيمه على شرف الوفد الضيف للتعبير عن شكر شعبنا وتقديره للجهود التي يبذلونها خلال زيارتهم للمساهمة في تطوير القطاع الصحي ومساعدة أطبائنا في المستشفيات وتخفيف الضغط عليهم وعلى قدرة الكوادر الطبية الفلسطينية في المستشفيات في المتابعة والعلاج للمرضى.
ومن جانب آخر، شارك البنك في فعالية "اعادة ترميم مركز طوارىْ مستشفى رام الله الحكومي" بمشاركة الاطباء ووزيرة الصحة ومحافظة رام الله والبيرة وعدد من الشخصيات المحلية والرسمية.
ومن الجدذير ذكره بأن بنك فلسطين يخصص ما يقارب 5% من أرباحه السنوية للمسؤولية الاجتماعية، بما يشمل دعم جميع القطاعات التنموية الفلسطينية، من بينها: الصحة، والتعليم والشباب والابداع، والثقافة والفنون، والرياضة، والمساعي الإنسانية، والتنمية الاقتصادية وعلاقات المغتربين، وتمكين المرأة.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق