اغلاق

نتنياهو :‘ سنواصل العمل على إعادة مفقودينا وأسرانا‘

قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في المراسم الرسمية لإحياء ذكرى "ضحايا معارك إسرائيل " ، التي أقيمت في جبل هرتسل في القدس :" "أيها الحضور الكرام وعلى رأسكم،


صور وصلتنا من المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي- اوفير جندلمان

مع تقدير لا نظير له، إخوتي وأخواتي في عائلة الثكلى، التي أنتمي إليها بنفسي منذ الرابع من يوليو 1976.
قبل عدة أسابيع وقفت دولة إسرائيل فبعد 37 عامًا أعدنا زيخاريا باومل رحمه الله إلى داره. وقد حضر جنازته المؤثرة التي أجريت على هذا الجبل آلاف الأشخاص الذين اعتنقوا عائلته ليثبت شعبنا الرائع مرة أخرى أنه لا ينسى أبناءه حتى بعد مرور عشرات السنين. فعندما شكرت الرئيس بوتين في موسكو على مساعدته في العثور على زيخاريا قلت له ولكبار قادة جيشه إنه بالنسبة لنا تشكل أخوة المقاتلين قيمة عليا ثم لاحظت التقدير البالغ في عيونهم.
ففي الحقيقة هذه هي الدلالة الراسخة لهذا اليوم المقدس والذي يُعتبر يوم الحزن العميق وفي الآن ذاته يوم الأخوة السامية ويوم نشعر خلاله عائلةً واحدةً بالحزن من ناحية فمثلكم أنا أعرفه جيدًا بحيث يصعب وصفه للذين لم ينضموا إلى عائلة الثكل، لأن الألم يتزايد بينما لا يتلاشى الحنين أبدًا" .
واضاف نتنياهو :"
إن الأمة برمتها تحتضن في قلبها عائلات الذين سقطوا، إذ ما زال الإخوة في السلاح يقبّلون الأرامل والأمهات حتى بعد عشرات السنين. واليوم، يحتضن الشعب كله عائلات 23741 من أبنائنا وبناتنا، الذين سقطوا شهداء خلال معارك إسرائيل يهودًا ودروزًا ومسلمين ومسيحيين وبدوًا وشركس.
وهناك كذلك الجواهر المخفية عن الأعين على غرار المقدم م. الذي لقي مصرعه وسط ظلام الليل أثناء أداء مهمة بطولية في قطاع غزة. إن المقدم م. عبارة عن بطل مجهول الهوية ضحى بدمه في هذا النضال المستمر ضد الذين يلتمسون القضاء علينا. وبعد سقوطه اكتشفت أنه كان ينخرط أيضًا في الأنشطة التطوعية الاجتماعية المؤثرة للغاية. وقد زرت برفقة قرينتي قريته وزوجته وأولاده وأشقاءه ووالداه الرائعان. إنها العائلة الشريفة والتي تتحلى بالتزام عظيم بمصيرنا المشترك جميعًا!
أيها العائلات العزيزة، مواطني إسرائيل، تجسد أحداث الأيام الأخيرة بوضوح السبب الذي يعود إليه نضالنا وهو سعي أعدائنا لتخريب دولتنا واقتلاعنا عن بلادنا. فخلال الأعوام المائة الأخيرة حاول أعداؤنا القيام بذلك المرة تلو الأخرى إلا أن مساعيهم تلك قد باءت بالفشل.
وخلال هذا الصباح أثناء قدومي لهنا سمعت أن إيران تنوي الاستمرار في برنامجها النووي. إننا لن نسمح لإيران بالحصول على أسلحة نووية. فسنواصل محاربة الذين يلتمسون القضاء علينا لنزيد من ترسيخ جذورنا في أرض الوطن. هذا ما فعله أبطالنا منذ بدء نهضة الأمة فنحن نواصل مشوارهم.
أتمنى الشفاء العاجل لجميع الجرحى وألتزم بأننا سنواصل العمل على إعادة مفقودينا وأسرانا بمن فيهم رون أراد وأورون شاؤول ويهودا كاتس وتسفي فيلدمان وكذلك أفيرا منغيستو وهشام السيد، مثلما أعدنا زيخاريا باومل رحمه الله بعد 37 عامًا وأتينا بطيار سلاح الجو ياكير نافي رحمه الله ليتم دفنه في أرض إسرائيل بعد 56 عامًا" .
وختم نتنياهو :"
في يوم الذكرى نحيي ذكرى الأشخاص الذين فقدناهم أما عيد الاستقلال فسنرفع خلاله راية إنجازاتنا، والتي ترمز لـ 71 عامًا من العمل العجيب و71 عامًا من الإبداع الكبير. اللهم خفف من عبء الكرب الملقى على عواتقنا فوسع قلوبنا بفخر لامتناهي بمعجزة النهضة التي ندين لأحبائنا بها. طيّب الله ذكرى الذين سقطوا وهم أعزاء هذه الأمة إل الأبد" .
( وافانا بالتفاصيل
أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي )

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق