اغلاق

لجان الطلبة الثانويين يعقد مؤتمره السادس لإقليم قطاع غزة وينتخب مكتباً تنفيذياً له

عممت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من خلال المكتب الصحفي/ قطاع غزة، بيانا جاء فيه:" عقد اتحاد لجان الطلبة الثانويين، الإطار الثانوي للجبهة الديمقراطية لتحرير


صور وصلتنا من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين-المكتب الصحفي/ قطاع غزة

فلسطين، مؤتمره السادس لإقليم قطاع غزة تحت شعار «الصمود في وجه العدوان علي قطاع غزة», بحضور الرفيق طلال ابو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة، والرفيق أحمد أبو حليمة مسؤول كتلة الوحدة الطلابية بقطاع غزة، والرفيق سامي ضهير مسؤول اتحاد لجان الطلبة الثانويين بالقطاع وعدد من قيادة وكوادر اتحاد لجان الطلبة الثانويين بالقطاع.
افتتح  المؤتمر أعماله بالوقوف دقيقة صمت وإجلال على أرواح الشهداء، ومن ثم الوقوف على عزف النشيد الوطني الفلسطيني.
وجرى تثبيت النصاب القانوني للمؤتمر الذي بلغت نسبة الحضور فيه 75% من مندوبي المؤتمر العام السادس. وقدم الرفيق ضهير تقرير العضوية وجرى مناقشته بشكل موسع من مندوبي المؤتمر والمصادقة عليه بالإجماع .
وتابع المؤتمر أعماله بانتخاب هيئة رئاسة له من خمسة رفاق من مندوبي المؤتمر، باشرت بتقديم التقرير التنظيمي والبرنامجي للاتحاد واللائحة الداخلية ومناقشتهما والتصويت عليهما بالإجماع من مندوبي المؤتمر.
من جهته، أكد الرفيق أبو حليمة أن التحضير للمؤتمر وانعقاده في ظروف في غاية التعقيد، في الوقت الذي يشن الاحتلال الإسرائيلي عدواناً غاشماً على شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة. موضحاً أن شعبنا صمد في وجه العدوان والتف حول مقاومته الباسلة.
وأدان أبو حليمة استهداف الاحتلال الإسرائيلي المدنيين من الأطفال والنساء والرضع وممتلكاتهم والمراكز والمؤسسات الإعلامية والثقافية الفلسطينية. ووجه التحية لجماهير شعبنا الباسل وللمقاومة الفلسطينية وفي مقدمتها كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية، وكذلك التحية لأرواح شهداء شعبنا الذين استشهدوا في العدوان الإسرائيلي الغاشم. متمنياً الشفاء العاجل للجرحى الأبطال.
وبدوره، قال ضهير إن «المؤتمر يعقد في ظل ظروف يشتد فيها العدوان الإسرائيلي على شعبنا، في رسالة على وحدة شعبنا بما فيهم الشباب وكافة فئاته على التمسك بالحقوق الوطنية المشروعة، كحقه في التعليم المجاني وتوفير مقومات دعم المسيرة التعليمية عبر توفير الكتب الدراسية مجاناً وتجهيز المكتبات العامة داخل المدارس، واعتماد خطة تربوية تشجع الطلبة على القراءة والمطالعة وتجهيز مختبرات علمية وللحاسوب». 
وأكد ضهير أن الاتحاد شكل نقلة نوعية في دعم وتوسيع برنامجه الطلابي وتنمية قدرات الطلبة في الدفاع عن حقوقهم ومطالبهم العادلة.
وفي ختام المؤتمر، جرى انتخاب المكتب التنفيذي المركزي بقوام ثمانية رفاق, الذي بدوره اجتمع وانتخب الرفيق سامي ضهير مسؤولاً للمكتب التنفيذي المركزي لاتحاد لجان الطلبة الثانويين بإقليم قطاع غزة".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق