اغلاق

المطران عطا الله حنا : ‘الشعب الفلسطيني هو من يقرر مصير نفسه‘

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن " سياسة الابتزاز التي يتعرض لها الفلسطينيون لكي يقبلوا بما يسمى صفقة القرن


المطران عطا الله حنا - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما 

انما لن تجبر شعبنا على الاستسلام والقبول بهذه الصفقة المشؤومة والتي هدفها الاساسي هو تصفية القضية الفلسطينية بشكل كلي وسرقة مدينة القدس بشكل كامل " .
وأضاف قائلا : " لن يقبل الفلسطينيون بمعادلة المال مقابل التنازل عن القضية والوطن ، فالمال هو ضروري وحيوي ويحتاجه الفلسطينيون ، لكنهم في نفس الوقت لن يقبلوا بأن يستعمل المال من اجل ان تفرض عليهم اجندات سياسية معينة لا تهدف الى حل القضية الفلسطينية حلا عادلا . لن يقبل الفلسطينيون بالمال السياسي الذي يراد منه مواقف سياسية ويراد من خلاله ابتزاز شعبنا الفلسطيني ، فشعبنا غير قابل للابتزاز والفلسطينيون منذ وعد بلفور وحتى وعد ترامب وحتى اليوم هم متمسكون بحقوقهم وثوابتهم وانتماءهم لوطنهم ".
واستطرد المطران قائلا : "  الفلسطينيون ليسوا على عجلة من امرهم لكي يقبلوا بحلول استسلامية غير منصفة وهم مستعدون للانتظار وتقديم مزيد من التضحيات ولكنهم ليسوا مستعدين للتنازل عن حبة تراب من ثرى فلسطين الارض المقدسة وعاصمتها القدس .
لن تمر صفقة القرن حتى وان دفعوا في سبيلها مئات المليارات من الدولارات فالقضية الفلسطينية ليست قضية مطروحة في مزاد علني والفلسطينيون لن يتنازلوا عن حقوقهم وثوابتهم مهما بلغت حدة الضغوطات والابتزازات الممارسة عليهم . ان من يقرر مصير الشعب الفلسطيني هو الشعب الفلسطيني ذاته وليس القابع في البيت الابيض وحلفائه " .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق