اغلاق

نفوق ‘أمير الأفيال‘ ومشهد وداع مؤثر من مدربه

سجل مقطع فيديو، لحظة مفجعة لأحد المدربين الذي انهار باكيا فوق جثة “فيل ضخم” والذي كان بمثابة رفيقه لسنوات عديدة.


الصورة للتوضيح فقط : تصوير - iStock-1001slide

وذكر تقرير نشره موقع أجنبي ، أن المدرب بكى بشدة فوق جثة أحد أشهر الفيلة في الهند، والذي كان يعيش بولاية “كيرالا”، ورفض ترك جثة الحيوان الذي توفي مؤخرًا لمدة ساعات بعد وفاته.
كان الفيل “شيربولاسيري بارثان” أو “أمير الأفيال”، وهو لقب أطلقه سكان الولاية على الفيل الذي توفى عن عمر يناهز 44 عامًا، رفيق المدرب (الذي لم يتم الكشف عن هويته) لعدة سنوات، تجول خلالها كل من الفيل ومدربه سويا جميع أنحاء الولاية لمواكب المعابد الهندية.
وخلال الفيديو، ظهر الرجل المعروف باسم الماهوت، وهو نائم فوق جثة الفيل يبكي بصوت مسموع، وبينما يحاول السكان المحليون إقناع الرجل بالهدوء، لكن حزن الرجل كان شديدًا بشكل لا يمكن السيطرة عليه وهو يتشبث برأس الفيل، في حفل تشييع جنازة “أمير الأفيال” الذي حضره عدد كبير من السكان المحليين.
استمر الحفل والذي تضمن رمي بتلات الزهور على الفيل الميت، واستمر الرجل في البكاء ورفض ترك جانب حيوانه المحبوب.
في شرق آسيا يعرف “الماهوتس” بدخولهم إلى المعابد الهندية في سن صغيرة جدًا من العمر، ويكلف كل منهما برعاية أحد الفيلة، ويعتقد أن كلا من الحارس والفيل يحافظان على رابطة عميقة وطويلة مع بعضهما البعض، فبالإضافة إلى كونه مخلوقًا جاذبًا للسياح وجزءًا لا يتجزأ من ثقافة ولاية كيرالا، تظل الأفيال حيوانات لها مكانة خاصة في الهند.

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق