اغلاق

زوجة القتيل الطمراوي حامل-تكتب:‘والله ما شبعت منه،استكثروا عليه يحضن ضناه‘

كتبت اثار ذياب ياسين ، زوجة المغدور المرحوم وسام جودات ياسين ، الذي لقي مصرعه باطلاق نار وقع مساء يوم السبت الأخير في مدينة طمرة ، رسالة عبر


المرحوم وسام جودات ياسين - تصوير : جبر حجازي

صفحة تابعة لها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي ، وصفت بها مدى حزنها الاليم الذي لا يمكن وصفه .
جدير بالذكر أن اثار ذياب ياسين ، زوجة المرحوم وسام ياسين ، هي معلمة مدرسة ابتدائية ، لها حضور اجتماعي تربوي بارز في طمرة ، وهي ناشطة تربوية ، ولا زالت لا تستوعب ما جرى لزوجها .

" ادعولي بالصبر "
وكتبت اثار ذياب : " انا لله وانا اليه راجعون... رحمة الله عليك يا روحي ...ترحموا عليه وادعولي بالصبر .... الرصاص اللي خرق جسمه عم يحرقني حرق ... قتلوه ولاد الحرام بس عند ربنا شهيد . كان يحكيلي كل الوقت عن الاخرة ونفسه يكون من اهل الجنة ، ويستدعيلي اكون معه هناك ، بس استعجل الروحه ... والله ما شبعت منه وما لحقت اتهنى معه ... استكثروا عليه يحضن ضناه ، استكثروا عليه يسمع كلمة بابا ، استكثروا على ابنه ينادي يابا ، استكثروا علي السعادة ..... ولكوا نفسي احكي ومش عارفي احكي ، قدر صعب ولا اعتراض على حكم الله الحمد لله رب العالمين... الله يرحمك يا روحي تركتلي اغلى واثمن امانة رح يكون اسمه وسام الجودات باذن الله ... استدعولي الله يثبتني ويطلع شبه ابوه لحتى اشوف ابوه فيه .... نصيبي اربي اولاد بدون ابو ... شايفين وحاسين معي قديه القدر صعب .... استدعوا دايما " ربي لا اسألك رد القضاء انما اسألك اللطف فيه " بحبك يا روحي الا راحت ... الله يرحمك حبيبي ويصبرني .... نفسي اعرف انام نفسي اعرف اتحرك نفسي اكون اسا محل اي حدا غير مبتلى ... صبرك يا الله يا كريم ... الحمد لله عكل شيء".

صدمة في طمرة
هذا ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن أجواء من الصدمة تخيم على الأهالي في طمرة جراء حادثة القتل ، 
وقد تم نشر مقطع فيديو يظهر به شباب من طمرة ومن خارجها قرروا أداء العمرة عن روح الفقيد .
ويقول أهالي من طمرة : "عرف المرحوم بتواضعه وشجاعته وكرمه وادبه وعلاقته الطيبة والانسانية مع سائر اهالي طمرة ، لقد حزنت عليه طمرة باسرها ".

" آخر ما قاله وسام لزوجته : طخوني طخوني "
من جانبها ، قالت قريبة زوجة المرحوم لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما  :" لا يوجد عبارات تصف ما نمر به جميعاً . الاصعب والاقسى من ذلك هي زوجة المرحوم اثار التي لم تستفق من صدمتها حتى اليوم ، فهي مصدومة ولا تتوقف عن البكاء . اثار تعيش بحالة ألم لا يوصف على ما اصابها ..  نحن بحالة يرثى لها من الصدمة لا اعرف كيف اصف حالها وحال اهلها وحال كل من احب وسام وعائلة وسام ، نحن اليوم نعيش بحزن ملأ الارض والسماء ، رحمك الله يا وسام لقد احبك الجميع الصغير والكبير . انا لله وان اليه راجعون ".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق