اغلاق

عمال في رهط: ‘لقمة العيش صعبة- علينا التـزامات يجب الوفاء بها‘

درجات الحرارة الملتهبة التي تشهدها منطقة النقب بشكل خاص منذ ساعات الصباح والتي تعدت الـ 45 درجة، لم تمنع عددا كبيرا من العمال الخروج إلى أماكن العمل المختلفة
Loading the player...

وخاصة تحت أشعة الشمس.
ولسان حالهم يقول "لقمة العيش صعبة"، و "لا نستطيع الجلوس في البيت رغم درجات الحرارة المرتفعة" . وكذلك الصيام في هذا الوقت له تأثير كبير على عدد ساعات العمل، حيث يجبر الكثير من العمال العودة مبكرا إلى البيوت.

عمال :" هناك التزامات تجاه مقاولين وأصحاب ورش عمل "
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما تحدث مع عمّال في بعض ورشات العمل في مدينة رهط ، حيث أكدوا "بأن هناك التزامات تجاه مقاولين وأصحاب ورش عمل، ويجب علينا الوفاء وإنهاء العمل بالوقت المتفق عليه، ويجب على العمال الذين خرجوا من بيوتهم في هذا الوضع ان يأخذوا الحيطة والحذر والانتباه لهذه المخاطر نتيجة درجات الحرارة المرتفعة" .

اليوم الأشدّ حرارة في السنة
هذا وكانت درجات الحرارة قد سجلت مستويات "متطرفة"، اليوم الخميس، في مختلف ارجاء البلاد، حيث بلغت 45 درجة مئوية  في ايلات، 44 في النقب، 39 في الساحل، ونحو 44 في الاغوار والبحر الميت .
غدا الجمعة ، تواصل درجات الحرارة ارتفاعها من جديد ليسود جو - الأكثر حرّاً - منذ صيف العام الفائت على الأقل ، وربما منذ أعوام ، وتكون الحرارة أعلى من معدلاتها السنوية لمثل هذا الوقت من العام بحدود 11-13 درجة مئوية دفعة واحدة ، وتكون الرياح تكون شرقية الى جنوبية شرقية جافة ، ويحذّر من خطر انتشار الحرائق نتيجة لذلك.
يوم السبت، تنخفض الحرارة بشكل ملموس وتتحول الأجواء الحارة جداً والمزعجة والصعبة الى جو صيفي عادي معتدل نسبياً نهاراً ومنعش في ساعات الليل والفجر والصباح الباكر. وتصبح الحرارة حول معدلاتها السنوية العامة لمثل هذا الوقت من العام. الرياح تكون جنوبية غربية الى غربية.


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق