اغلاق

عائلة بلبل من باقة: نستنكر جريمة مقتل احمد ضراغمة

أصدرت عائلة بلبل من باقة الغربية بياناً في اعقاب جريمة مقتل الشاب احمد ضراغمة، استنكرت فيه الحادثة وبشدة، مشيرة الى "ضرورة نبذ ظاهرة العنف وإجتثاثها" .

 
المرحوم احمد مازن ضراغمة - صورة من العائلة

وجاء في البيان:" نحن عائلة بلبل نستنكر الجريمة التي راح ضحيتها الشاب احمد ضراغمة، ونرفض جميع اساليب العنف بكافة اشكالها، ونسأل الله الرحمة للفقيد، وان يلهم العائلة الصبر والسلوان".
واضاف البيان:" عائلة بلبل تربطها علاقات طيبة ووطيدة مع جميع سكان باقة، ودائما تحافظ على النسيج الإجتماعي وتتعاون في عمل الخير والعطاء، وترفض العنف وتنادي بإستمرار بإصلاح ذات البين قبل تطور الخلافات".
كما جاء في البيان:" نحن نشعر بالألم الشديد الذي تعيشه عائلة الضحية، وقلوبنا تعتصر الماً على ما حصل، ومن هنا نناشد سكان بلدنا الحبيب التروي وعدم اطلاق تحاليل وما شابه التي من شأنها ان تخلق الفساد والفتن بين العائلتين، وترك القضية للشرطة والقانون، فما نريده هو الحفاظ على العلاقات والأمن والأمان، لا ان نقلب الشارع لساحة حرب لا سمح الله".
في نهاية البيان، جاء : "مرة اخرى عائلة بلبل تعزي عائلة ضراغمة على ما اصابهم من مصيبة، وتؤكد ان العنف لا يمثل اي فرد منها، ونضم صوتنا لمن يناشد بمحاربة الجريمة كي نضمن حياة هادئة وسليمة ان شاء الله".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق