اغلاق

بأجواء مميزة:حدث رياضي بمشاركة مختلف الفئات في الطيرة

شهدت مدينة الطيرة ،مؤخرا، بمبادرة شبابية وتمويل من وزارة الرياضة والثقافة ومن خلال قسم الرياضة في بلدية الطيرة، حدثا، وصفه المنظمون بأنه "أكبر حدث


تصوير نزيه سلطان

رياضي في تاريخها: الأسبوع الرياضي الأول.  وهو الأضخم من حيث شموليته ومن حيث جودة التخطيط والتنفيذ لحدثٍ من هذا النوع. فقد تم تخصيص عشر أنواع رياضات لتتلاءم مع كافة شرائح المجتمع الطيراوي دون استثناء، وكذلك شتى الفئات العمرية. فمن انطلاقة نارية في السابع عشر من الشهر الجاري والتي شارك فيها المئات من الأهالي والعائلات في مسار دراجات هوائية مميز. مرورا بلعبة الشطرنج ورياضة الجمباز وأنواع ألعاب الكرة المختلفة: الكرة الطائرة، وكرة الشبكة وكرة السلة ولعبة المعسكرين، وكذلك تنس الطاولة. وانتهاءً بسباق ركض لمسافات مختلفة. كما تم تخصيص فعاليات رياضية تتلاءم خصيصا مع أبنائنا ذوي التحديات والهمم.
وقد أقيمت الفعاليات بالتعاون مع مدارس الطيرة وأطر إضافية كطاقم استوديو اللياقة البدنية B1st, نادي كرة السلة أبناء الطيرة، نادي الشطرنج للمدرب حسين خطيب، جمعية بسمة للتطوع ومرشد التحديات حمزة منصور واخرين".
 
"وسيلة وأداة للوصول إلى ثورة رياضية"
اضاف بيان المنظمين:" اختتم الأسبوع الرياضي في 24.5 بحفل مهيب حضره جمهور غفير ملأ المدرج عن آخره. إذ تم إجراء نهائيات مثيرة لتنس الطاولة، المعسكرين، وكرة السلة.
بالإضافة لتوزيع الكؤوس والميداليات للفائزين والفائزات، بالإضافة لعرض كابويرا شيق ومقطع كراتيه للبطلة الطيراوية لارين عذبة.
أخيرًا وليس آخرًا، نؤكد على أن مثل هكذا حدث جبار إنما هو وسيلة وأداة للوصول إلى ثورة رياضية بكل المقاييس، سعيًا منا نحو مستقبلٍ أفضل،بعيدًا عن العنف والفراغ ودعمًا لمجتمع صحي نشيط متكاتف.
ختاما، نتقدم بأجمل عبارات الشكر والتقدير لكل من ساهم وشارك ووصل ليله بنهاره بلا كلل أو ملل في سبيل إتقان وإنجاح الأسبوع الرياضي، ومن أجل رسم البسمة على وجوه أبنائنا وبناتنا.
وما هي إلا الخطوة الأولى نحو ثورة رياضية في الطيرة".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق