اغلاق

رمضان يُنعش مبيعات الأسماك في بلدة الصيّادين الفريديس

منذ مطلع الشهر الفضيل، تعيش قرية الفريديس الساحلية، أجواء رمضانية مميزة وحركة تجارية نشطة، تعززت مع دخول العشر الاواخر، واقبال الناس أكثر على المطاعم.
Loading the player...

البلدة القديمة، هي مركز البلد النابض، وفي ساعات ما قبل الإفطار، تدب فيها الحياة اكثر، الإضاءة التي تزين البلدة تبدأ بالبروز بحلتها القشيبة،  والاقبال على المطاعم ومحلات الحلويات والمخابز يزداد، أكثر مما مضى من ساعات النهار. مشهد جميل قبل الغروب، هناك حيث تنزل الشمس من كبد السماء لتعانق البحر، معلنة قرب موعد الإفطار.
"الأجواء خاصة ومميزة في بلدة الفريديس.  نعيش أجواء رمضانية خاصة"، يقول حاتم الأسمر في حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.

اقبال على السمك
في معرض حديثه، لم يفت الأسمر، ذكر السمك الطازج. وقال في هذا السياق:" الفريديس بلدة ساحلية تجتذب الكثير من الزوار، عربا ويهودا.  حتى الزوار اليهود يستمتعون بالأجواء الرمضانية هنا. وبالطبع لا ننسى محلات السمك، التي تعتبر مصدر رزق أساسي للكثير من العائلات في القرية.  نبيع السمك طازجا، من البحر الى الزبائن مباشرة".


صور بعدسة موقع بانيت





































































































لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق