اغلاق

السياحة في بالي لا تخلو من المغامرات

السياحة في بالي كثيرة النشاطات، فهذه الجزيرة تُعدُّ من الوجهات السياحية الأكثر شعبيَّةً في العالم، وتُعرف بأنَّها من الأماكن الأكثر جمالًا على وجه الأرض.


صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-Yarygin

إلى البحر والرمال، هناك عدد كبير من عوامل الجذب الأخرى في بالي، مثل: المعابد والكهوف والشلَّالات والمتاحف والأسواق. ولمحبّي التاريخ والثقافة، يمكن قضاء ساعات في تعلّم الأساطير المحلية والتقاليد في أماكن مثل: "أوبود".
وهنا نُقدِّم مجموعة من النشاطات المغرية عند السياحة في بالي:

الاستمتاع بركوب الأمواج في كوتا
لمُحبِّي رياضة ركوب الأمواج، يُنصح بالتوجُّه إلى شاطئ كوتا الأكثر شهرةً في بالي، حيث يُمكن استئجار لوح هناك، والاشتراك في دروس ركوب الأمواج. ويأتي السكان المحليون والسائحون على السواء إلى هذا الشاطئ لمُشاهدة غروب الشمس.

زيارة "بالي تريتوب أدفنتشر بارك"
في حديقة "بالي تريتوب أدفنتشر بارك"، تستهدف النشاطات الأطفال من عمر أربع سنوات .
إذا كان السائح يرغب في الحصول على الأدرينالين ، فإنَّ نصيحة خبراء السياحة تدعو إلى التوجُّه إلى "بالي تريتوب أدفنتشر بارك"، حيث مجموعة من الألعاب التي تحيط بها الغابات المورقة. وتُعدُّ هذه الحديقة مكانًا مثاليًّا للعائلات والمجموعات أو الأزواج، وأيضًا الأطفال منذ عمر الأربع سنوات.

تناول الغداء في "بيبيك بنغيل" في "أوبود"
"بيبيك بنغيل" هو أحد أفضل المطاعم المحببة في أوبود، ويُقدّم وجبة البط . "بيبيك بنغيل" هو أحد أفضل المطاعم المُحبَّبة في "أوبود"، وهو يقع في حقل للأرز، ويتخصَّص في تقديم أطباق البطّ، مع الأرز والخضراوات.

الغوص في "بادانج باي"
يقع "بادانج بايفي" في شرق بالي، وهو يستقطب هواة الغوص. وهناك سبعة مواقع غوص مختلفة يمكن الوصول إليها بسهولة، بعد رحلة قصيرة بالقارب من الشاطئ. يمكن الحصول على شهادة PADI في هذا الإطار، وإذا كنت تحب غطس الوحل ، ففي هذا العنوان في بالي يتحقَّق ذلك. وهناك مجموعة من المخلوقات تحت الماء، مثل: الأخطبوط الأزرق الدائري، وفرس البحر، والقرش، والسلحفاة، فضلًا عن حدائق المرجان.

شراء الفضَّة في "سلوك"
"سلوك"، قرية تقع في Sukawati وتشتهر ببيع الفضَّة. على بعد نحو 30 دقيقة من "أوبود" المجاورة، تقع هذه القرية، حيث يحلو المشي على طول الشارع الرئيس في Jalan Raya Celuk حيث تتعدَّد أماكن بيع الفضَّة، والهدايا التذكارية التقليدية، التي يُمكن المساومة على أسعارها.

مشاهدة رقص Kecak
تشتهر بالي برقصة Kecak التي تم تطويرها في ثلاثينيات القرن الماضي.
تأخذ الرقصة اسمها من صوت cak الذي يتكرَّر طوال الوقت، ويستند إلى قصة الملحمة الهندوسية المُسمَّاة "رامايانا".
يمكنك مشاهدة عروض الرقص في جميع أنحاء الجزيرة، علمًا بأنَّ العديد من العروض يجري في الهواء الطلق.


صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-Nuture

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق