اغلاق

بين السفر لطابا، اسطنبول أو الخروج برحلة الى الجولان- ما هي أكثر وجهات السفر طلبا في عيد الفطر هذا العام ؟

مع انتهاء شهر رمضان المبارك وحلول عيد الفطر السعيد ، الذي يتزامن هذا العام ، كما هو الحال في السنوات الأخيرة ، مع قرب العطلة الصيفية ، تنتهز العائلات المحتفلة


انور فاعور مدير شركة " امير تورز للسياحة " - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بالعيد الفرصة للترفيه عن نفسها برحلات داخل وخارج البلاد ... صحيفة بانوراما التقت مدير مكتب السياحة انور فاعور مدير شركة " امير تورز للسياحة " الذي تحدث عن وجهات سفر المحتفلين بالعيد هذا العام ، كما يقدم نصائحه لكل من ينوي السفر الى خارج البلاد ...

| حاوره : فتح الله مريح مراسل صحيفة بانوراما |

" على وزارة السياحة ان تعيد رقابتها على مكاتب السياحة "
اختار انور فاعور في بداية حديثه مع صحيفة بانوراما أن يتطرق الى " التأكد من سلامة الحجز، والحرص على حجز السفر والفنادق لدى وكلاء سياحة وسفر مؤهلين ، خشية التعرض للنصب والمشاكل لدى أشخاص ليس لهم خبرة بعالم السياحة ".
وأضاف فاعور : " بداية ساتحدث عن موضوع الحالات التي من خلالها حجز عدد من المواطنين العرب في البلاد رحلات ولم يحصلوا على تلك الحجوزات والرحلات التي دفعوا ثمنها . لهذا على المواطن العربي وغيره ان يحجز ويقوم بتخطيط رحلته عبر مكتب سياحة مؤهل ومعروف وذي خبرة كبيرة في مجال السياحة ، ففي السنوات الاخيرة ازالت وزارة السياحة رقابتها على مكاتب السياحة مما دفع أشخاصا ليس لديهم أية فكرة عن هذا المجال  لفتح مكتب سياحة لبعض الايام ، وجمعوا اموالا من الناس وبالنهاية لم يحصل هؤلاء الزبائن على رحلاتهم، او حتى انهم وصلوا الى المطار ولم يجدوا طائرة تقلهم ".
وفي طرحه لحل هذه الازمات قال فاعور :" اولا على وزارة السياحة ان تعيد رقابتها على مكاتب السياحة دون تردد، ووضع شروط لفتح مكتب سياحة ومنح الكفالة المالية من قبل مكتب السياحة حتى يضمن المسافر حقه في حال تعرض لعملية نصب او احتيال ، وحسب رأيي على صاحب مكتب السياحة ان يكون شخصا اكاديميا يعرف قرأءة اللغات الاجنبية كتابيا ولفظيا، ويجب ان يكون مؤهلا اصلاً لهذا المجال".

" اقبال ضعيف على الحجوزات في عيد الفطر هذا العام "
وحول الاقبال على السياحة بالعيد هذا العام ، قال فاعور: " دائما وبكل ايام السنة نرى السائحين والمسافرين يقبلون على الحجوزات ، لكن في أيام العيد الامر يختلف، فالاعداد تزداد والكثيرون  يقررون السفر ،  لكن في عيد الفطر القريب هذا لا يوجد أعداد كبيرة من المسافرين كما في الاعياد السابقة ، وحسب تحليلي ان عطلة الربيع الماضية وعيد الفصح لم تكن منذ فترة، وكثيرون سافروا خلالها ، كما أن عطلة العيد 3 ايام وهي عطلة قصيرة، وبعدها سيعود الطلاب لمدارسهم ، بشكل سريع لذا فان الناس يفضلون تأجيل السفر لعطلة الصيف . قسم كبير من الحجوزات هي للاقامة في الجولان وايلات والبحر الميت وفي اكواخ ضيافة ، والحركة الخارجية كانت اكثر الى طابا ، والسبب قربها للبلاد ... هنالك مسافرون استغلوا رزم سفر لمدة 3 ليال الى اوروبا ، لكن الاعداد ليست كبيرة . أتوقع أن يكون الحال مغايرا في عيد الأضحى المبارك ".

" ما بين الجولان ، اسطنبول وطابا "
وحول وجهات المسافرين في العيد قال فاعور :" رأينا ان عددا كبيرا من المسافرين حجزوا غرفاً في الجولان، والسبب هو انهم مقيدين بعدد أيام العطلة ، والاسعار ملائمة جداً ، مثلا ليلتين بالجولان بيعت بسعر 1300 شيقل مع وجبة افطار ، وكانت الوجهات الاخرى الى طابا وعلى ما يبدو بسبب قلة الضرائب وغيرها ، وهي منطقة قريبة على البلاد ، وبالنسبة للعقبة الاقبال كان خفيف جداً والسبب ان اسعارها عالية وأن هناك استغلال بهذه الفترة ، فمثلا رحلة الى العقبة ممكن ان تكلف 1000 دولا واكثر وبهذا المبلغ واقل منه تستطيع السفر الى اسطنبول لمدة 6 ليال وبسعر حتى اقل من ذلك، وهنالك حجوزات عائلية بالعيد وحجوزات لمجموعات الشباب الى فارنا واوديسا واليونان... هنالك فرق بين حجوزات العائلة والمجموعات الشبابية وهنالك وجهات عبر الرحلات البحرية ويظهر بالفترة الاخيرة رحلات تسمى برحلات مع المشاهير أي ان المسافر يسافر على متن سفينة تقام فيها حفلات لفنانين عالميين او مطربين شهيرين ، وهذه الرحلات بدأت تظهر ولو بشكل قليل بالوسط العربي  ".

" تأمين السفر امر ملزم وهام جدا "
وحول ضرورة استصدار تامين للسفر ، قبل الخروج للرحلة، قال فاعور :" تامين السفر مهم جدا وقد شهدنا حالات كثيرة لاشخاص سافروا بدون تأمين واحتاجوا لعلاج ما وكلفهم ذلك غاليا ، فمثلاً ليلة علاجية واحدة قد تكلفك 10 الاف شيقل !، وتامين السفر لا يكلف سوى فقط بعض الدولارات التي تحصى على اصابع اليد فقد يصل ثمن تأمين زوج وولدين الى 200 شيقل فقط ، وهنالك اختلاف في أنواع التأمينات ، ويتعلق السعر بنوع الرحلة أو اذا كان تامين حقائب وغيرها ، وللاسف هنالك اناس لا يقومون بتامين أنفسهم قبل السفر  . وكيل السياحة اصبح اليوم وسيطا بين الزبون وبين شركة التأمين لان هنالك قانون يمنع ان يكون وكيل السياحة المؤمن للمسافر، انما التأمين يكون لدى وكيل تأمين ، او بامكان وكيل السفر توجيه زبائنه الى مكاتب التأمين . اليوم انا وسيط اوجه المسافرين لمكتب للتأمين وانا شخصيا اقوم بتأمين المسافرين على حساب المكتب من منطلق مسؤولية لانني اريد أن اعمل بضمير ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


تصوير: iStock-Pavliha - صورة للتوضيح فقط .


تصوير : iStock-FamVeld - صورة للتوضيح فقط .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق