اغلاق

المحكمة تأمر بدفع 10 مليون دولار لأخوة من عسفيا عثروا على رفات الجندي مجدي حلبي

قبلت محكمة العدل العليا ، أمس الاثنين ، الاستئناف الذي تقدم به ابراهيم ، خضر وصبحي قزلي من عسفيا ، الذين عثرا على رفات الجندي مجدي حلبي من دالية الكرمل ،


الجندي مجدي حلبي

وأمرت المحكمة الدولة بدفع 10 مليون دولار لهم ، وهي قيمة الجائزة المالية التي عرضتها جمعية " لحوفيش نولاد " لمن يقدم معلومات تفضي الى العثور على الجندي حلبي الذي كان مفقودا لسنوات .
جدير بالذكر أن الجندي مجدي حلبي فُقدت آثاره عام 2005 ، وقد عرضت الجمعية المذكورة في مناشدات للجمهور دفع مكافأة بقيمة 10 مليون دولار ، وصفتها بـ " المبلغ المؤمن من قبل حكومة اسرائيل " ، لمن يقدم معلومات تقود الى العثور على الجندي .
وفي عام 2012 عثر الاخوة من عائلة قزلي على رفات الجندي حلبي ، وأبلغوا الشرطة بذلك ، وطلبوا الحصول على المكافأة من وزارة الأمن ، لكن المحكمة المركزية في حيفا رفضت دعواهم ، مع العلم أن قاضي المحكمة ذكر في قراره " أنه مع قرار رفض الدعوى تبقى في الامر مرارة ، لأن مقدمي الدعوى ، في نهاية الامر ، قادوا الى الكشف عن مكان رفات الجندي مجدي حلبي ، بعد 7 سنوات من اختفائه دون العثور عليه ".
وقالت محكمة العدل العليا في قرارها " أن مقدمي الاستئناف يستحقون الحصول على المكافأة التي تم عرضها لمن يقدم معلومات حول الجندي، دون حرمان من قدم هذه المعلومات من الحصول على المكافأة ، حتى وان كان قد فعل ذلك بدون أن يخرج خصيصا للبحث عن الجندي ".
كما جاء في قرار المحكمة " أن مقدمي الدعوى لم يكونوا ملزمين بالمعرفة بشكل أكيد أن الرفات هي للجندي المفقود ، لكنهم ظنوا ذلك، وقدموا المعلومات حول مكان العثور على الرفات ، لذا فان الدولة ملزمة بالايفاء بوعدها المتمثل في تقديم المكافأة " .


الصورة للتوضيح فقط-تصوير:Pattanaphong-Khuankaew-iStock

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق