اغلاق

‘العنكبوت والنسر‘ .. قصة هادفة لاطفال بانيت الحلوين

حلق النسر في أعالي الفضاء ، ومر في طيرانه فوق قمم الجبال ثم حط على شجرة أرز قديمة العهد ، وأخذ يجيل الطرف في المنظر البديع الممتد أمام عينيه،


صورة للتوضيح فقط تصوير: iStock-PeopleImages


وكان يشرف من عليائه على الغابات المائجة الخضرة، والأنهار الملتوية المتعرجة، والمراعي الواسعه والبراري الفيحاء.
وحمد الله الذي منح جناحيه القوة التي تمكنه من بلوغ هذه الأعالي السامقة ، والتحليق فوق تلك المرتفعات الشامخة ، ومشاهدة روائع الطبيعة ، وجمال الكون .
وسمع العنكبوت وهو يردد الحمد والشكر ويتحدث بنعمة الله عليه ، فقال له :
- لست وحدك ياصديقي الذي تتفرد بالتحليق في الأعالي وارتقاء الذرى الرفيعة . وها أنذا جالس في مكان لا يقل ارتفاعاً وسمواً عن مكانك .
وحول النسر بصره نحو الناحية التي أقبل منها الصوت فلمح العنكبوت متعلقاً بأحد أغصان الشجرة الفارغة، وقد أخذ يمد نسيجه وينصب شباكه كأنه يحاول ان يسد مطلع الشمس .
فقال له النسر : ولكن كيف جئت إلى هنا ؟ لقد ارتقيت مرتقى صعباً ، وتجاوزت حدود قدرتك ولا طاقة لك على تسلق هذه الأعالي الصاعدة . وليس لك أجنحة تطير بها ، ومن المؤكد أنك لم تأت الى هنا زاحفاً ، وأنا لا أجترئ على فعل ما أقدمت عليه..  فأخبرني كيف وصلت إلى هنا ؟
قال العنكبوت: الأمر هين ، لقد تعلقت بجناحيك ! فأنت الذي حلمتني الى هنا! وقد استمسكت بذيلك ، ولكني لا أستطيع الاعتماد على نفسي ، ولست في حاجة إليك ، فلا تتأبه عليّ وتواضع في حديثك معي !.
ولم يكد ينبس بهذه الكلمات حتى هبت عاصفة سريعة هوجاء طاحت بصاحبنا الفخور المعالي وألقت به في حضيض الوادي ..

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)

لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق