اغلاق

‘ التلميذ النشيط ‘ - قصة ذات عبرة لكم أطفالنا

حسام طالب في الصف الرابع الابتدائي، كان حسام نشيطا جدا ومتفوقا في دراسته ويحب مدرسته وأصدقاءه، وكان تميز حسام يزيد أكثر يوما بعد يوم،


صورة للتوضيح فقط - تصوير  iStock-undefined-undefined

وذات يوم كان حسام جالسا في المنزل يكتب واجباته قبل أن يأتي عمه وابن عمه طارق الكسول الذي لا يهتم بالدراسة وكل اهتمامه باللعب فقط ومشاهدة التلفاز والنوم، وكان طارق يغار من حسام لأنه متفوق وأفضل منه وكان يريد أن يجعل حسام كسولا مثله.
ولما وصل طارق إلى بيت حسام انشغل حسام عن كتابة واجباته وأهمل حسام دراسته مدة أسبوعين كاملين، وتلك الفترة كان طارق يقيم في بيت حسام وأصبح حسام مثل طارق كسولا ولايهتم لدراسته، ولاحظت المعلمة تأخر حسام في دراسته ولم يعد مثل السابق وأخذت تحذره ولكن لا فائدة أصبح حسام مثل طارق تماما وحتى بعد أن انصرف طارق من بيت حسام لم يعد حسام كالسابق لأنه تعود على إهمال الدراسة والتفكير في اللعب فقط.
وعندما ظهرت نتيجة امتحانات الفصل الدراسي الأول ووجد حسام أن درجاته سيئة جدا حزن كثيرا وقرر أن يعود كالسابق ويجتهد في دراسته وفي نفس الوقت يحرم نفسه من اللعب، ونظم حسام وقته بين الدراسة واللعب وعاد تلميذا متفوقا من جديد وحصل على درجات عالية في الفصل الدراسي الثاني.

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)

لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق