اغلاق

دراجة نارية لرحلة استكشافية في أعماق البحار !

تناولت عدة تقارير عالمية مشروع “SubSea Scooter- دراجة نارية” الذي تم تشغيله تحت الماء ليتيح للركاب استكشاف البحر في غواصة خاصة بهم.


الصورة للتوضيح فقط ، iStock-S_Bachstroem

وذكر تقرير نشره موقع بريطاني، أن المشروع الذي أطلقته شركة Silvercrest Submarines البريطانية، هو عبارة عن “دراجة نارية” تعمل بواسطة محرك كهربائي يتيح للجمهور القيادة في قاع البحار لمدة ساعتين ونصف الساعة في الرحلة الواحدة والتي تبلغ تكلفتها 17 ألف جنيه إسترليني.
وطبقًا لعدد من الصور التي تداولتها المواقع الإلكترونية، يشبه استخدام تلك الدراجة تحت الماء، باستخدام الدراجة النارية العادية، حيث يجلس المتسابقون في وضع مستقيم مع وضع رؤوسهم في “خوذة الفقاعة” مع مصدر الهواء الخاص بهم حتى يتمكنوا من التنفس.
تتوفر الدراجات البخارية الفريدة التي يبلغ وزنها 150 كجم، إما كأفراد أو وحدات مزدوجة، وتقول الشركة المالكة للمشروع إن الهدف من الرحلة هو اكتشاف الشعب المرجانية، بالدراجة التي تبلغ سرعتها 3 أميال في الساعة بعمق أقصى 12 مترًا.
تتوفر الدراجة الفردية لشخص واحد مقابل 12860 جنيها إسترلينيا (16300 دولار)، بينما تبلغ تكلفة دراجة الشخصين 17660 جنيها إسترلينيا (14000 دولار).
تبدأ الرحلة على الدراجة مع الخوذة الهوائية والتي يتم تزويدها باستمرار بالهواء من خزانات الغوص التي تدوم سبعين دقيقة وترتبط بالجسم الأمامي للدراجة، وتتميز الخوذة بزجاج مسطح مقاوم للضباب، خالٍ من التشوهات بنسبة 99٪، مما يوفر رؤية واضحة تحت الماء.
يتم تشغيل كل دراجة بمحركين كهربائيين، أحدهما للحركة الأمامية والآخر للحركة الرأسية، مما يوفر تحكمًا دقيقًا وقدرة على المناورة والسلامة.


لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق