اغلاق

بعد 17 عاما قضاها خلف القضبان - أم الفحم تستقبل الأسير المحرر ظافر جبارين بالزغاريد

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن سلطة السجون الاسرائيلية، أفرجت صباح اليوم الأثنين، عن الأسير ظافر فتحي جبارين بعد أن قضى 17 عاما ،
Loading the player...

خلف القضبان . 
كما أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن عددا كبيرا من الأهالي توافدوا لاستقبال جبارين، وسط أجواء احتفالية .
وكان ظافر فتحي خالد جبارين (42 عامًا) قد أُعتقل يوم 18/6/2002 ، حيث اتم عامه السابع عشر،في السجون الإسرائيلية، واتهمته السلطات الاسرائيلية بـ " الإنتماء إلى تنظيم فلسطيني ، والمشاركة في عمليات مناهضة للمؤسسة الإسرائيلية ".

الدكتور رائد فتحي : " السلطات الاسرائيلية حاولت أن تنغص علينا فرحتنا " 
وفي حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الدكتور رائد فتحي جبارين، شقيق الأسير المحرر ظافر ،
عند استقباله اخيه في حي الاقواس ، بمدخل مدينة أم الفحم، قال : " نهنئ أنفسنا ونهنئ أهلنا في الداخل الفلسطيني وشعبنا كله في كافة أماكن تواجده بإطلاق سراح الأسير المحرر ظافر جبارين بعد 17 عاما من الاعتقال " .
وأردف جبارين يقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " سلطات الاحتلال حاولت أن تنغص علينا فرحتنا ، ذلك عندما أطلقت سراح أخي مع ساعات الفجر الأولى ، وذلك حتى لا يتواجد أحد في استقباله ، في ظلمة الليل في الخلسة ، في محاولة منها لمنع الفرح والبهجة والسرور، لكننا مصرون على أن نحتفل بخروج ظافر من السجن بعد 17 عاما ، والأهالي والأصحاب والجميع مصرون أيضا على أن يُستقبل الأسير بما يليق بغيابه الطويل ".


تصوير: موقع بانيت وصحيفة بانوراما






































لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق