اغلاق

مبادرات ابراهيم:‘العنصرية ضد العرب في العفولة تحظى برعاية البلدية‘

تعقيباً على انضمام رئيس بلدية مدينة العفولة ونائبه مساء السبت الى المتظاهرين للاحتجاج على بيع منزل لعائلة عربية، قال الدكتور ثابت أبو راس ،


الدكتور ثابت أبو راس 

وأمنون بئيري سوليستسانو،  المديران العامان المشاركان لجمعية "مبادرات إبراهيم"، العاملة على الدمج والمساواة بين العرب واليهود مواطني الدولة: " مشاركة رئيس بلدية عفولة ونائبه في مظاهرة اليمين المتطرف ضد بيع بيت في المدينة لعائلة عربية، هو أمر مشين. لا يعقل انه في العام 2019 يجب التذكير مجدداً بالأمر المفهوم ضمناً- في الدولة الديمقراطية، لكل مواطن الحق الاساسي باختيار مكان سكنه. على البلدية، كل بلدية، الاهتمام بكل سكانها - بدون التفرقة في دينهم وجنسهم او عرقهم.  لكننا رأينا كيف يمكن للعنصرية ضد العرب في عفولة ان تحظى برعاية البلدية والتي تختار الوقوف ضد سكانها. من الافضل لبلدية عفولة ان تركّز على السؤال كيف يمكن تحسين استيعاب المواطنين العرب في المدينة لمحيط داعم".


 أمنون بئيري سوليستسانو - صورة عممتها جمعية " مبادرات ابراهيم "

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق