اغلاق

شحادة يتوجّه لدرعي لمنع التغييرات في مناقصة مراقبي الحسابات بالسلطات المحلية

بعد توجه عدد من مراقبي الحسابات العرب، بعث عضو الكنيست د. إمطانس شحادة، (التجمع الوطني الديمقراطي)، برسالة مستعجلة إلى وزير الداخلية،

 
عضو الكنيست د. امطانس شحادة

آرييه درعي، والمدير العام لوزارة الداخلية، مردخاي كوهين، بخصوص نيّة وزارة الداخلية تغيير شروط مناقصة مراقبي الحسابات للسلطات المحلية، التابعين لقسم المراقبة الداخلية بالوزارة.
وجاء في بيان عممه المكتب البرلماني لعضو الكنيست د. امطانس شحادة : " وفق التغييرات سوف يتم إقصاء مكاتب مراقبي الحسابات الصغيرة والمتوسطة، والتي يعمل بداخلها أقل من 10 مراقبي حسابات، من فرصة الترشح للمناقصة، بعكس ما كان متبعا على مدار 25 عاما، ما يعني إقصاء حوالي 200 مكتب مراقب حسابات نصفهم من العرب ".
وفي توجهه، طالب شحادة، وزارة الداخلية بـ " إلغاء التغييرات المتوقعة باعتبارها سابقة خطيرة تمس بشكل مجحف الحق في العمل وتوفير لقمة العيش والمساواة في العمل " ، وأشار إلى أن " دخل مراقبي الحسابات من خلال عملهم أمام السلطات المحلية يعتبر دخلا أساسيا للمكاتب الصغيرة " .
وأضاف: "هذه التغييرات تمس بشكل مباشر بمراقبي الحسابات العرب كون غالبيتهم يمتلكون أو يعملون في مكاتب صغيرة، وبالنتيجة تقوم بالتمييز ضد مراقبي الحسابات العرب. لا يوجد أي سبب جوهري لتغيير شروط المناقصة، خاصّة وأن مراقبي الحسابات يقومون بعملهم على أكمل وجه ويحصلون على تقديرات ممتازة من قسم المراقبة في وزارة الداخلية".
وأكد شحادة أنه سيجتمع مع وزارة الداخلية في هذا الخصوص وأنه سيقوم بمتابعة هذه القضية بشكل مكثّف.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق