اغلاق

لجنة الوفاق الوطني: ‘نعي دقة المرحلة والمفترق التاريخي‘

عممت لجنة الوفاق الوطني، بيانا ، مؤخرا، جاء فيه:"تعي لجنة الوفاق الوطني دقة المرحلة والمفترق التاريخي الذي تقف جماهيرنا على اعتابه ، وتصخي السمع للتوجهات


الكاتب محمّد علي طه 

الشعبية  الواسعة الواردة من كافة  مناحي الوطن وجميع الفئات والشرائح الشعبية ، مطالبة بإعادة اللحمة للقائمة المشتركة والسير قدما على طريق إعادة ثقة جماهير شعبنا بها وبكونها مشروعا وطنيا حتميا وليس خيارا سياسيا عابرا.
ومن منطلق ايماننا بضرورة العمل لتجسيد الإرادة الشعبية الجارفة وتوحيد الجهود وتقويتها ، فإننا كثفنا جهودنا الرامية للتسريع بالاعلان عن إقامة القائمة المشتركة مجددا وشمرنا عن سواعد العمل الجاد لتحقيق ذلك ، ان كان ذلك من خلال لقاءات مع ممثلي الاحزاب والحركات السياسية الفاعلة والمؤثرة أو من خلال العمل على تجنيد كافة القوى والتيارات الفاعلة في مجتمعنا خدمة لهذا الهدف.
ونحن إذ نرى الأخطار المحدقة بأبناء شعبنا من كل جانب ، إن كان ذلك من خلال سلسلة القوانين الجائرة التي عمل ويعمل اليمين على سنها  وتشريعها وعلى رأسها قانون القومية الجائر ، أو على صعيد الأخطار الجسيمة المستهدفة لوجودنا وصمودنا في ارضنا ومرابعنا والتي تنطوي عليها صفقة القرن ، فإننا نرى في كل حراك سياسي  وطني في مجتمعنا أمرا إيجابيا وصحيا شرط أن يصب في مشروع الوحدة الوطنية الذي من المفروض أن تشكل القائمة المشتركة ركنا أساسيا في بنيانه".


بروفيسور مصطفى كبها

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق