اغلاق

التسوية في الهبة بين الأقارب

السؤال : لي جدة (والدة أمي)، ليس لها أولاد سوى أمّي، ولها إخوة ذكور، وإناث، ولها أملاك، فهل يجوز أن تهبني بقعة أرض، أو أن تهبني حقها في أملاكها،


صورة للتوضيح فقط -تصوير iStock-Ridofranz

وكل ذلك برضا أمّي؟ أفيدوني -جزاكم الله خيرًا-.

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالراجح عندنا وجوب التسوية في الهبة بين أولاد الصلب فقط، أمّا غيرهم من الأقارب، فلا تجب التسوية بينهم .
وعليه؛ فلا حرج على جدتك أن تهبك شيئًا من أملاكها في حياتها دون غيرك من أقاربها، إلا إذا كانت تهبك بقصد حرمان بعض الورثة، فلا يجوز لها ذلك.

ملاحظة : نرجو من جميع الاخوة المعقبين عدم نشر ايميلاتهم في الزاوية الدينية وسيحذف أي تعقيب يشتمل على ايميل، كذلك نرجو ان تكون المقالات مختصرة قدر الامكان وليس دراسات مطولة.هذه الزاوية هدفها خدمة اهلنا ومجتمعنا من خلال الكلمة الهادفة الخاطرة المفيدة. نلفت الانتباه انه في حال تم نقل مادة عن مصادر اخرى دون علم المصدر ينبغي ابلاغنا في موقع بانيت كي نزيل المادة فورا.

لإرسال مواد للزاوية دنيا ودين، إرسالها عبر البريد الالكتروني [email protected]

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق