اغلاق

حيفا: عرض نتائج ‘براعم العربية‘ في الأكاديمية العربية للتربية وتكريم المربيات

أقيم مؤخرا مؤتمر لتكريم المربيات وعرض نتائج أولية لبحث "براعم العربية" ، وذلك في الكلية الأكاديمية العربية للتربية في إسرائيل- حيفا .
Loading the player...

بروفيسور الينور صايغ حداد – من قسم اللسانيات والأدب الإنجليزي في جامعة بار ايلان تحدثت لموقع بانيت قائلة: "نحن بصدد مؤتمر إختتامي لمشروع بحث (براعم العربية) الذي قد قمت بإدارته والإشراف عليه انا وزميلتي راحيل شيف. مشروع براعم العبرة يهدف لمسح قدرات الأطفال من سن الخامسة بمجال اللغة والقدرات الذهنية، والاهم بناء وتطبيق خطة تدخلية من خلالها ساعدنا الأطفال على تطوير قدراتهم اللغوية والذهنية، حيث شارك في البحث 1200 طفل تم وضعهم في مجموعة البحث وتطبيق الخطة التدخلية بينهم ، أما مجموعة المقارنة في البحث فقد ضمت ما يقارب الـ 200 طفل. تجدر الإشارة الى أن مشروع البحث حصل على تمويل من مكتب العالم الكبير في وزارة المعارف ونشكرهم على تمويل المشروع" .

" المربيات اظهرن درجة عالية من المسؤولية الأخلاقية والقدرة على التطور "
واضافت بروفيسور الينور صايغ حداد :" المشروع عمليا في الحقل استمر كل هذه السنة ، حيث فحصنا الأطفال خلال شهر 9 و10 ، ثم قمنا بتطبيق الخطة التدخلية على مدار  6 اشهر ، ونحن الان بصدد فحص الأطفال مرة أخرى حتى نرى نجاعة الخطة في تطوير قدرات الأطفال اللغوية والذهنية. المؤتمر اليوم جاء بصدد تكريم للمربيات والمعلمات اللواتي شاركن هذا البحث حيث شارك في البحث 100 مربية من قبل 100 بستان في الشمال ومركز البلاد. المربيات اظهرن درجة عالية من المسؤولية الأخلاقية والقدرة على التطور والتعلم من اجل دعم وصقل قدرات أطفالنا ، واليوم سنكرم المربيات كما وسيكون عرض لنتائج أولية للبحث ، حيث قمنا بتحليل نتائج اول 70 طفلا حتى الآن من اصل 1200 ، وحتى الآن النتائج مشجعة حيث رأينا تطورا بمجالات عديدة عند الأطفال تماما كما أردنا من نحية تطوير قدراتهم الذهنية واللغوية. ميزة أخرى شملت مشروع البحث وبها أهمية كبيرة للحقل المشروع الا وهي عملية التطور المهني للمربيات اللواتي طبقن المشروع على أرض الواقع وبمرافقة دائمة من قبل مرشدات مختصات اللواتي اشرفن على تدربيهم ، فمن هنا المربيات حصلن على معلومات مهنية جديدة ومتطورة ساهمت في نسبة صقل وتطوير الطفل وقدراته اللغوية والذهنية ، وأيضا ساهم ذلك في معرفة المربيات  لتطبيق المهام المختلفة من فعاليات والعاب فالتطور كان عن طريق العاب خصوصية. من الجدير ذكره أن صدى البحث بشكل إيجابي جدًا من قبل المربيات اللواتي عبرن عن رضاهن وكذلك تجاوب الأهالي الذين اعربوا بدورهم عن رضاهم من المشروع وشاهدوا عن كثب كيفية تطور أطفالهم ، فعملية التطوير هذه كانت من خلال المتعة والألعاب الخاصة. وللختام فإن هذا المؤتمر عرض نتائج أولية للبحث لكنه بالأساس أقيم تكريمًا وشكرًا للمربيات, ولتوزيع شهادات التقدير والشكر للمربيات على مشاركتهن بالمشروع وتعاونهن، مؤتمر اليوم هو لقاء اختتامي احتفالي للخطة التدخلية وهو اختتام العمل بالحقل، وما تبقى لنا هو اكمال البحث خلال السنة القادمة لمعالجة وتحليل نتائج 1200 طفل الذين تم فحصهم مرتين، مرة قبل بدء تطبيق الخطة ومرة بعدها، فهناك حوالي 40 مهمة لغوية وذهنية نعمل على تحليلها حتى السنة القادمة" .


" نحاول تطوير اليات عمل مع المربيات وتطوير لغتهن وقدراتهن "
أما فاطمة أبو احمد قاسم مفتشة قطرية للتعليم ما قبل الابتدائي بالمجتمع العربي ، فصرحت لموقع بانيت قائلة: " في أعقاب العولمة وعدم استعمال الأطفال للغة العربية السليمة ، وخلال السنوات الاخيرة رأينا الحاجة الكبيرة لتطوير اللغة عند الأطفال لقاء ما يحصل بالعولمة وعدم استعمال الاطفال للغة العربية السليمة التي تسبب البعد بين الطفل ولغته ، وبصدد هذا الأمر توجهنا لإدارة وزارة التربية والتعليم لإقامة بحث ميداني مع رياض الأطفال حتى نطور لغتهم ، إذ وافقت الوزارة على الطلب خصصت لذلك الميزانية المطلوبة لإنجاحه، من خلال هذا البحث نحاول تطوير اليات عمل مع المربيات وتطوير لغتهن وقدراتهن ليقمن بتطبيقها على أرض الواقع ، ونقدم الاليات التي تعلمناها في الحقل. من اهتمامات وزارة التربية والتعليم تطوير اللغة عند الاطفال ، إذ تسعى دائمًا لإقامة الأبحاث داخل الحقل ، وهذه الابحاث مولت من قبل وزارة التربية والتعليم لصالح المجتمع العربي وتطوير اللغة العربية عند الأطفال" .


البروفيسور الينور صايغ حداد - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


المفتشة فاطمة أبو أحمد قاسم

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق