اغلاق

بستان المرج : لجنة النفوذ تزور المجلس والقرى

استقبل رئيس المجلس الإقليمي بستان المرج ، السيد عبد الكريم زعبي ، لجنة النفوذ التابعة لوزارة الداخلية لجلسة عمل في المجلس وجولة في القرى الأربع.


تصوير مديرة مكتب رئيس المجلس

شارك في الجلسة أعضاء اللجنة ورئيسها ، ومن طرف المجلس ، أضافة لرئيس المجلس ، نائب وقائم بأعمال الرئيس ، السيد عبد الرحمن زعبي ، المستشار القضائي ، السيد هشام دلاشة ، السكرتير العام للمجلس ، السيد زهير زعبي ، محاسب المجلس ، السيد بهاء أغبارية ، مدراء الأقسام في المجلس ولفيف من أهالي القرى.
جدير بالذكر أن لجنة النفوذ تابعة لوزارة الداخلية وتفحص مصداقية نفوذ كل مجلس وفي بعض الحالات توصي بتغيير نفوذ المجلس ، أي أضافة او سلب مناطق من سلطة المجلس ، في المجلس الأقليمي بستان المرج ، الحديث دار حول تحويل المجلس الأقليمي الى مجلس محلي.
رئيس المجلس الأقليمي بستان المرج ، السيد عبد الكريم زعبي ، بعد أن قام بالترحيب بالضيوف وتعريفهم على المجلس والقرى ، أعرب عن "رفضه التام بأي تغيير في نفوذ المجلس ومكانته بما فيه تحويله لمجلس محلي ، شارحًا أن هذا التغيير يلحق الضرر بالقرى والمجلس ، وتحديدًا يضر تمثيل القرى في المجلس ، حيث أن قرية الدحي هي أصغر قرية في المجلس واليوم تحظى بتمثيل عضو واحد في المجلس ، وفي حال تحويل المجلس لمحلي القرية لا تحظى بتمثيل في المجلس وفي ذلك ضرر كبير للقرية" .
كما وتطرق رئيس المجلس "أن المجلس مكون من أربع قرى ، لكل قرية طابع خاص ، لذلك من المهم أبقاء المجلس كمجلس أقليمي حيث أن كل قرية وقرية تحظى بتمثيل وهذا هو ليس الحال في المجلس المحلي" .
يذكر أن موقف المجلس الاقليمي بستان المرج بعدم اجراء أي تغيير في المكانة والنفوذ مدعوم بالاجماع من طرف أعضاء المجلس ، الطواقم المهنية في المجلس والسيد شاي حجاج ، رئيس المجالس الإقليمية في البلاد.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق