اغلاق

اتهام الشباب من حورة - المحامي يرّد:‘الشرطة تُعامل العرب معاملة الاعداء واليهود الأبناء‘

قدمت الشرطة ، في الأيام الأخيرة، تصريح ادعاء ضد 6 أشخاص من حورة، تمهيدا لتقديم لائحة اتهام ضدهم، على خلفية ضلوعهم بالقاء حجارة وخطف سلاح،


المحامي درويش ناشف

خلال نشاط للشرطة يوم 7.6.2019 في البلدة، حيث كانت الشرطة قد وصلت لاعتقال مشتبه بمخالفات متعلقة بحيازة السلاح .
وقال المتحدث بلسان الشرطة في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما " أنه تم القاء حجارة تجاه رجال الشرطة وتمت سرقة سلاح منهم، وقد اعادت الشرطة السيطرة على الوضع واعتقلت عددا من المشتبه بهم ، وتم العثور على السلاح الذي تم خطفه ، علما ان رجلي شرطا نقلا لتلقي العلاج في المستشفى ".
جدير بالذكر انه مع تقديم تصريح الادعاء تم تمديد اعتقال المشتبه بهم حتى اليوم ، حيث سيتم عرضهم مجددا على المحكمة .

المحامي درويش ناشف:" ما حدث هو عكس ما تقوله الشرطة "
من جانبه، عقب المحامي درويش ناشف الموكل بالدفاع عن المشتبه بهم، قائلا : " اعتقد بأن لوائح الاتهام التي قدمت ضد الشبان من قرية حورة هي ظالمة وغير مستحقة وغير متطابقة مع حقيقة ما حدث، حيث أن ما حدث هو العكس تماما، اذ أن الشرطة هي التي اعتدت على الشبان في القرية. طريقة تعامل الشرطة مع المواطنين العرب تختلف تماما عن معاملتها للمواطنين اليهود ، وأكبر دليل على ذلك ما حدث في نفس الليلة في تل أبيب حيث تم الاعتداء على أفراد الشرطة من قبل متظاهرين يهود وامام الكاميرات وقد تم اعتقال 15 متظاهرا وتم إطلاق سراحهم في اليوم التالي  ".
وأضاف المحامي ناشف: " للاسف الشديد نحن نشعر ان الشرطة تعامل المواطنين العرب معاملة الأعداء وتعامل المواطنين اليهود معاملة الأبناء".
وأنهى المحامي درويش ناشف حديثه قائلا : " لا نقبل بلوائح الاتهام التي قدمتها النيابة ضد الشبان من حورة ، وسوف نستمر في إثبات الحقيقة أمام المحكمة والمطالبة بالإفراج عنهم بشكل فوري  ".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق