اغلاق

نزار عفانة من كفرقرع: ‘أبعدوا أبناءكم عن الحواسيب والهواتف خلال العطلة‘

مع خروج طلاب المدارس الإعدادية والثانوية للعطلة الصيفية ، ووسط التعلق غير المحدود للطلاب والشباب للهواتف الذكية والتابليت ووسائل الترفيه التكنولوجية
Loading the player...

مثل "البلي ستيشين" ، تلزم الحاجة الى زيادة الوعي لدى الأهالي بتنظيم الوقت الكافي للابناء لحجم الوقت الذي يسمح فيه للابناء بالجلوس امام شاشات الأجهزة التكنولوجية. 

" هناك بعض التقصير من قبل الأهالي "
في هذا السياق ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع السيد نزار عفانة، صاحب محل أوبتيكا نزار من كفرقرع ، حيث عرّف عن نفسه قائلا :" أنا نزار عفّانة، تعلمت فحص النظر في إيطاليا وعملت هناك لمدة ثلاث سنوات، ثم عدت إلى البلاد في سنة 1994 وافتتحت المحل، وحتى الآن ما زلت في المحل نفسه، وما زلت أشعر بمحبة عملي وكأني أجيء إليه للمرة الأولى، وأحاول أيضا أن أقدم لزبائني أفضل ما يكون من ناحية الجودة والمعرفة".
وحول وعي المجتمع العربي لأهمية فحص النظر، قال :" في الحقيقة هناك بعض التقصير من قبل الأهالي، ففحص النظر فحص أساسي ويجب أن يبدأ من جيل السنة، وهناك العديد من المشاكل التي يظنها الجميع عسرا تعليميا، ولكنها ليست كذلك، وإنما هي مشكلة نظر فقط، مما يُفقِدُهم تركيزهم ".
وأضاف حول فحص الأطفال :" يجب أن يفحص الأطفال بجيل مبكر عند أطباء العيون، وهو الذي يشخص ويعالج المشاكل الطبية، كما أن هناك فاحص النظر الذي يعمل على فحص النظر وتقييم الضعف الموجود وتصليحه، وهناك "الأوبتيكاي" الذي يجهِّزُ النظارات".

" العامل الوراثي يلعب دورا مهما وكبيرا جدا في طب العيون "
وأكد على أهمية العامل الوراثي في طب العيون، حيث أشار إلى أن :" العامل الوراثي يلعب دورا مهما وكبيرا جدا في طب العيون، وهناك العديد من الأمراض مثل الضغط في العين والسكر وقصر النظر أيضا، وبالتالي من المهم جدا أن يقوم أفراد العائلة بالفحص مرة سنويا، خاصة إذا كان لديهم عامل وراثي يشير إلى قصر النظر".
 وأضاف :" من المهم عمل هذه الفحوصات في جيل مبكر؛ لأن البصر حينها يكون بحالة نمو، وإذا كان النمو غير سليم فإنه يؤدي إلى مشاكل لا حل لها، كالعين الكسولة".
 وحول الأشخاص غير المؤهلين الذين تم توظيفهم، قال :" اليوم للأسف الشديد هناك العديد من المحلات التي توظف أشخاصا ليسوا مؤهلين لفحص النظر، ومهمة الزبائن أن يتأكدوا ممن يفحصه، وكل إنسان لم يقم بعمل تأهيل من وزارة الصحة فإنه غير مؤهل لعمل الفحص، وهناك فرق بين 'الأوبتِكاي' و'الأوبِمَترِست' فالأول وظيفته أن يقص النظارة أو يجهزها، والثاني يشخص الحالة ويقدم الحل" .
 
تأثير الإلكترونيات على الأطفال
أما عن تأثير الإلكترونيات على الأطفال، فقال :" قبل سنين كان يقضي معظم الأطفال وقتهم في الهواء الطلق، ولكن اليوم حتى في جيل السنة يمسكون الهواتف والأجهزة الإلكترونية، وهذا يأتي بمشاكل مثل قصر النظر، ويوميا نرى عددا أكبر من الأطفال الذين يحتاجون إلى نظارات بسبب الهواتف والتلفاز والحواسيب، ومن المهم جدا أن يخرج الولد يوميا لمدة دقائق كي يحرك عينيه وبصره".

" النظارات الشمسية مهمة جدا للحفاظ على العيون "
ومع بدء العطلة الصيفية، وأهمية النظارات الشمسية، أشار إلى أن " النظارات الشمسية مهمة جدا للحفاظ على العيون ، مشيرا للأهمية والحاجة الى استعمال نظارات شمسية بجودة عالية من اجل الحفاظ على العيون ، وعدم استعمال اَي نظارة متواجدة بالسوق لمنع اَي ضرر قد يمكن ان يحدث لا سمح الله ".
واختتم كلامه برسالة أخيرة وجهها للأهالي قائلا :" أبعدوا أبناءكم عن الحواسيب والهواتف وغيرها من الآليات؛ لأنها تسبب العديد من مشاكل النظر، وأيضا من حيثية جسمانية؛ وعلى الابن أن يتحرك ويرتاح نظره وأن يكون لديه مجال رؤية أوسع، فضيق المجال يؤدي إلى قصر نظر وغيره من هذا النوع".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق