اغلاق

‘عطلة بدون وجع رأس‘ - هديل عودة من جلجولية تُقدّم نصائحها للأهالي

في وقت ينتظر طلاب المدارس العطلة الصيفية على احرّ من الجمر ، ليأخذوا قسطا من الراحة ، من عناء السهر ، التعب والدراسة ، يشعر الكثير من الأهل بالعطلة عبئا


العاملة الاجتماعية هديل عودة

و " وجع رأس " ، فيحاولون ان يجدوا ترتيبا لأولادهم لتمضية الوقت بما هو نافع ومفيد بقدر الإمكان . ويواجه الأهل تحديات عدة في العطلة ، لا سيما كل ما له علاقة بتنظيم وقت الأولاد وشغلهم وإيجاد اطر مناسبة تحتويهم . 

وكثيرا ما يشعر الاولاد بالملل ، في ايام الصيف الطويلة والحارّة ، فيجد الأهالي أنفسهم في حيرة من امرهم فيما يفعلون من اجل طرد الملل ، وملء أوقات فراغ اولادهم ، بما يُفيدهم ويُحسّن من قُدراتهم العقلية والجسدية في آن واحد .
موقع بانيت التقى بالعاملة الاجتماعية هديل عودة من جلجولية وسألها حول كيفية الاستثمار بأوقات الأولاد في العطلة ؟ وطلب نصائحها للأهالي لاجتياز العطلة الطويلة بلا " وجع راس " .. 

كيف يجب ان يستعد الطلاب للعطلة الصيفية ؟
العطلة الصيفية هي موسم ينتظره الطلاب ، حيث أنها تأتي بعد عام دراسي شاق ، قضاه الطلاب بعمل مضن ، والأهل في بذل طاقة وجهد للقيام بمتابعة ابنائهم .  لذلك من المهم التدقيق في كيفية استغلال العطلة بشكل مفيد .
العطلة بشكل عام تمتاز بعدم الالتزام بالوقت ، وبالسهر والتنزه ، وخلال العطلة ينتج لدى الأبناء الكثير من أوقات الفراغ ، لذا يجب الحرص من عدم استغلال هذا الوقت بشكل مفيد وذي معنى . لذلك من الامور الهامة التي تترتب على الطالب وذويه ، الاستعداد التام والتخطيط المفصل للعطلة ، بشكل مشترك من اجل معرفة وتقدير قيمة الوقت واستغلال ما فيه من فائدة ، لجعل العطله اكثر متعة ولها معنى . من احسن استغلال العطلة من الطلاب كانت له خير سنة لمواصله نجاحه وتحسين مستواه بشتى المجالات.

كيف يجب على الطلاب تقسيم وقتهم؟
من المهم تحضير برنامج خاص بالعطلة ، لجميع الامور التي يرغب الطالب في فعلها خلال العطلة ، وذلك اعتمادا على سلم اولوياته الشخصية ، ليتمكن من التعلم وكسب مهارات جديدة .  معظم الطلاب يقومون بتكريس جزء كبير من وقتهم خلال العطلة للسهر والألعاب الالكترونية مما يساهم في كسلهم وخمولهم، دون التذكر ان العطلة فترة مناسبة لتخصيص بعض الوقت لاكتساب المعرفة في مجالات جديدة وتنمية المهارات كالرياضة ، اللغات ، وحفظ القران .  كذلك العطلة فترة مناسبة للتطوع والتعرف على أماكن وشخصيات جديدة بهدف الارتقاء بانفسنا . ومن المهم أيضا تخصيص جزء من وقت العطلة لقضائه مع العائلة لتقويه الروابط الاسرية ، او مع الأصدقاء بهدف تقوية الروابط والتعرف على أصدقاء جدد .

هل ترين أهمية لانضمام الطلاب للمخيمات الصيفية؟
في ظل انشغال الأهل في أيامنا هذه بالعمل ، في الوقت الذي أولادهم لديهم عطلة، فان الأهل يحاولون ملء وقت فراغ ابنائهم بانشطة تنمي ذكائهم وتقوي شخصياتهم وتوجههم نحو سلوكيات ايجابية .
للمخيمات الصيفية دور في تعزيز وتطوير قدرات الطلاب في تحمل المسوولية ، حيث تساهم المخيمات في مل فراغ الطلاب وابعادهم عن شاشات الاجهزة الالكترونية والهواتف . كذلك تساهم المخيمات الصيفية في تطوير العلاقات الاجتماعية والانفتاح على الآخرين ، واستغلال طاقات الطالب بنشاطات بدنية تساعد على تفريغ طاقاته . من المهم جدا استشارة الطالب وإشراكه في اختيار المخيم المناسب له ، بعد التأكد من استيفاء المخيم لشروط الأمان الأساسية.
في نهاية المطاف ، المخيم طريقة مثلى لدعم القيم الإنسانية التي يسعى الأهل لزرعها في ابنائهم ، فيدرك الابناء معنى الصدق ، الأمانة والاحترام ، بأجواء ممتعة ومميزة في نفس الوقت.

هل برايك يجب على الطالب ان يشارك في فعاليات اللا منهجية خلال العطلة ؟
تعتبر الفعاليات اللا منهجية مكملة لدور المدرسة والعائلة ، حيث انها تساهم في تطوير وتوسع مدارك الطلاب الفكرية والعقلية . كذلك للفعاليات اللا منهجية دور أساسي في رفع معنويات الطالب ومساعدته في اكتشاف ذاته وتنمية قدراته ومهاراته ، وتساعد على تفريغ الضغط النفسي والتقليل من التأثير السلبي الناتج عن الاستخدام المستمر لشاشات الهواتف ، بينما البقاء بالمنزل من الممكن ان ينتج حالة من الخمول والكسل التي بدورها تضيع وقت العطلة بالنوم واستخدام شاشات الهواتف .  لذلك من المفضل اشتراك الطالب بفعاليات لا منهجية بهدف تغذية روحهم وتنمية افكارهم .

وماذا بشأن الرحلات العائلية ؟
الرحلات العائلية محببة للنفس لما تشمله من متعة وفائدة ، حيث تعطي للطالب الفرصة للتصرف على طبيعته ، مما يدفعه للتعليم الذاتي ، بعيدا عن المشاكل وضغوطات الحياة . الرحلات العائلية تعتبر احدى الفرص للابتعاد عن استخدام شاشات الهواتف الذكية ومواقع التواصل الاجتماعي ، مما يساعد في تقوية الروابط الاسرية بين الأهل والابناء. تعمل الرحلات العائلية كذلك على تنميه روح التعاون ، حب العمل والإيثار بين أفراد العائلة ، وتحفزهم على مساندة بعضهم بعضا .
لذلك من المهم مشاركة الابناء في اختيار وإعداد برنامج الرحلة العائلية ، كذلك الاستعداد وتوزيع المهام بين أفراد العائلة.

في كثير من الأحيان يشعر الطلاب بالملل في العطلة ... هل الملل حالة طبيعية في العطلة ؟
هناك قسم كبير من الطلاب وبعد انتظار طويل للعطلة ، يشعرون بالملل مع بداية العطلة الصيفية وذلك مؤشر لعدم استثمار العطلة بشكل مفيد وممتع - لذلك سوف اعرض بعض الأفكار والأنشطة التي من الممكن ان تساعد بعض الطلاب :
- قراءة الكتب المختلفة.
- العمل على تطوير المهارات والمواهب.
- تلاوة وحفظ اجزاء من القرآن الكريم .
- استحداث الأشياء الموجودة بالمنزل .
- الخروج مع العائلة للتنزه .
- الاشتراك بناد رياضي ومتابعة الاطر الرياضية .
- مساعدة الأهل في الأعمال المنزلية .
- الالتقاء بالأصدقاء.

ختاما - ما هي نصيحتك للطلاب ؟
العطلة الصيفية فرصة لا تعوض لتنمية الأفكار والتعرف على الأصدقاء ، حيث انها تساعد على بث روح الاعتماد على النفس ونبذ الاتكالية لدى الطلاب ، فمن احسن استغلالها كانت له خير سند لمواصله نجاحاته .


الصورة للتوضيح فقط- تصوير : iStock-LeManna

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق