اغلاق

محامون من النقب : رغم الفشل بانتخابات النقابة خرجنا منتصرين

لم يتوقع المحامون العرب في النقب نتيجة انتخابات نقابة المحامين وخاصة ما يتعلق بلواء الجنوب، وعدم اجتياز نسبة الحسم، لتبقى نقابة المحامين في الجنوب بدون تمثيل أي

 
المحامي خضر المحذي

عضو عربي.  
المحامون العرب في الجنوب أعربوا عن فخرهم بشكل واضح من الوحدة ورص الصفوف خلف قائمة واحدة للعضوية وهي قائمة "نزاهة المهنة" برئاسة المحامي جمال الحمامده وأن ما يقارب 95% من أصوات المحامين العرب كانت لهذه القائمة. وذكروا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما
انهم رغم الخسارة وعدم اجتياز نسبة الحسم إلا أنهم سيستمرون في خدمة المواطنين في شتى المجالات.
ش
الحمامدة: "الوحدة انجاز عظيم"
المحامي جمال الحمامده قال:" نعود ونؤكد أن وحدة المحامين ووحدة القرار والمشاركة الفاعلة والجهد الجبار الذي تجسد في دعم اكثر من 97% من أصوات المحامين الذين شاركوا في الانتخابات هو إنجاز عظيم نفخر به.
كان السبب في عدم الحصول على المقعد حتى هذه اللحظة في نقابة لواء الجنوب هو رفع نسبة الحسم حيث وصلت الى 165 صوتا .  في هذه الايام يجري بحث وفحص الاصوات والنتيجة النهائية، متمنيين بأن نجتاز نسبة الحسم.
علينا بأن نتذكر ان نسبة التصويت في لواء الجنوب تعدت الـ 63% ، لاول مره منذ 20 سنة حيث كانت نسبه التصوت لا تتعدى 30%.
جهد الوحدة والعمل المشترك انجز حصول قائمة نزاهة المهنة على مقعدين في اللجنة القطرية وهو دعم جبار ومشرف للأخوة المحامين في الجنوب .
لا بد من الحفاظ على وحدة الصف والاستمرار في العمل المشترك وتقوية صوت ودور المحامي العربي في النقب في الميدان الاجتماعي والسياسي من خلال أخذ دوره الفاعل .
باعتباري المخول والمرشح فقد قمت بترتيب جلسة عمل مع رئيس لواء الجنوب "العاد دانوخ" ومع رئيس نقابة المحامين الذي تم دعمه من قبل قائمتنا نزاهة  المهنة، حيث ستكون الجلسة الاسبوع القادم لطرح مشاكل المحامين العرب ومناقشة بعض القضايا ومحاولة ايجاد الحلول.
اتعهد بأن ابقى على العهد مع جميع زملائي وزميلاتي للتواصل من اجل رفع مكانة المحامي العربي في الجنوب وايجاد الحلول لجميع مطالبهم ومشاكلهم".

المحذي: "اهتمام خاص بالانتخابات في لواء الجنوب"
من جانبه، قال المحامي خضر المحذي: "هذا العام كان هناك اهتمام خاص بالانتخابات في لواء الجنوب بعكس السنوات الماضية ، لهذا كانت نسبة المشاركة في الانتخابات عالية نسبيا. ، لاول مرة نشارك نحن المحامون العرب بقائمة عربية وهي نزاهة المهنة وحقوق الانسان. صحيح اننا لم نتمكن من الحصول على مقعد لسبب بسيط ان نسبة المحامين العرب ضئيلة جدا في لواء الجنوب  ولكن المشرّف ان الغالبية العظمى من المحامين شاركت في قائمة واحدة وكان لنا موقف واحد واضح . التصويت للعضوية كان للقائمة العربية. اما بخصوص رئاسة لواء الجنوب فكانت هناك عدة اراء مختلفة . وكانت تجربة مميزه حصلت فيها بعض الأخطاء منها نستخلص العبر للمستقبل.  كانت الانتخابات للنقابة بمثابة بداية وانطلاقة لتوحيد الصف قدر الإمكان وبداية لتفعيل دور اتحاد المحامين العرب في النقب  ليأخذ دوره بشكل اكثر فعالية.
 ندعو ابناء مجتمعنا البدوي للتضامن ودعم كل مهني عربي سواء المحامين او الاطباء او المهندسين وغيرهم من اصحاب المهن وذلك من خلال التوجه اليهم في قضاياهم ومن خلال الدعم المعنوي فكلنا جزء لا يتجزء من المجتمع وندعوهم للالتفاف خلف كل مؤسسة عربية مهنية تقوم على بناء وإصلاح هذا المجتمع".

العبرة: "خسرنا تمثيلنا في نقابة المحامين لواء الجنوب ولكن كسبنا وحدتنا"
المحامي سليمان العبرة، قال من طرفه:" الانتخابات الأخيرة تختلف عن الانتخابات السابقة حيث قام اتحاد المحامين العرب هذه المرة بإقامة قائمة مستقلة تمثل المحامين العرب في النقب.  عدد المحامين العرب في النقب ما يقارب الـ 180 محاميا.
فكرة إقامة قائمة مستقلة جاءت بعد تفكير وتحليل نسبة الحسم حيث معدل نسبة التصويت في السنوات السابقة لم يتعد الـ 30% وعليه قررنا إقامة القائمة المستقلة ممثلة بزميلنا المحامي جمال الحمامده.
عدم عبور قائمتنا نسبة الحسم نبع من إرتفاع بشكل مفاجئ وكبير لنسبة الحسم حيث وصلت نسبة التصويت الى 66%  مما أدى الى عدم اجتياز نسبة الحسم باقل من 11 صوتا فقط.
قد نكون خسرنا مقعدا وتمثيلا في نقابة المحامين لواء الجنوب ولكن كسبنا وحدة وتكاتف المحامين العرب في النقب ، وبالنسبة لنقابة المحامين سوف يكون لاتحاد المحامين العرب تمثيل في جميع المجالات".

العمور : "وحدتنا تخدم مجتمعنا"
ويرى المحامي ياسر العمور، ان "الانتخابات لنقابة المحامين جرت في اوضاع غير سهلة بتاتا. ربما هي خيبة امل لعدم دخول عضو عربي للنقابة في لواء الجنوب لكن اذا نظرنا من باب اخر فحسب رأيي كان هناك انجاز كبير لخوض المحامين العرب في قائمة واحدة توافقية. ما يقارب الـ 97% من المحامين العرب صوتوا لقائمة نزاهة المهنة ومرشحها العربي. تكاتف المحامين وتوافقهم حول قائمة واحدة هو بداية مهمة وجريئة نحو القادم. فهنالك شباب عملو ليل نهار لتكاتف المحامين في ظل تدخلات كبيرة من أطر وشخصيات حاولت التدخل والتأثير على عملية الانتخابات لصالح مرشحين وقوائم اخرى.
بالمجمل يمكن القول انه كان انجاز لتوحد المحامين وسوف يترجم هذا في خدمة مجتمعنا الذي يواجه تحديات كبيرة في الدولة. أتمنى من شعبنا ان يعطي المحامي العربي الثقة في خدمة قضاياه ، فالمحامي العربي لديه قدرات لا تقل عن غيره بل اكثر . ونحن على ثقة بأن القادم افضل بإذن الله" .


المحامي ياسر العمور



المحامي سليمان العبرة


المحامي جمال الحمامده

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق