اغلاق

اسرائيل تتراجع عن اتهام الفلسطيني قطوسة باغتصاب طفلة

أعلنت النيابة العسكرية الإسرائيلية، صباح اليوم الثلاثاء، تراجعها عن لائحة الاتهام ضد محمود قطوسة (44 عاما) من دير قديس قرب رام الله، بقضية اغتصاب طفلة يهودية في


محمود قطوسة، صورة وصلتنا من العائلة


السابعة من عمرها.
وجاء القرار خلال جلسة عقدها النائب العسكري الرئيسي شارون افيك صباح اليوم، مع ممثلي النيابة والشرطة. تقرر بدء التحقيق في القضية من جديد. 
وكانت النيابة العسكرية، قد طلبت امس من الشرطة، جمع ادلة من بيت الطفلة، من بينها في ملابسها، الامر الذي منع اتخاذ القرار منذ الامس.
وقالت الشرطة الأسبوع الماضي، ان هناك معلومات استخباراتية جديدة يتوجب عليها فحصها، على ضوء المشاكل الكثيرة الموجودة في ملف القضية. الا ان هذه المعلومات لم تساعد في احراز تقدم بالقضية، وادرك المسؤولون في الشرطة، بأنه لن يكون هناك أي مفر من العودة عن لائحة الاتهام.  
يشار الى ان محاميي العائلة يهودا فريد وطال جباي، هما من طالبا في البداية بجمع الملابس من اجل اجراء فحص DNA. لكن في الشرطة وكذلك في النيابة يدركون بأنهم في هذه المرحلة، لا يمكنهم المضي مع لائحة الاتهام وعليهم اطلاق سراح قطوسة، ومن هنا جاء قرار التراجع عن لائحة الاتهام والافراج عنه.

 
زوجة وافراد عائلة قطوسة: قلنا مذن البداية انه لم يفعل شيئا
الى ذلك، اجهشت زوجة محمود قطوسة وافراد من العائلة بالبكاء، عندما علموا بقرار النيابة العسكرية. ومما قالوه:" الحمد لله، قلنا منذ اللحظة الأولى بأنه لا يوجد أي احتمال بأن يكون محمود قد قام بفعل كهذا. نحن لا نعلم ما الذي سنفعله الان لشدة الفرح. لا يمكن وصف السعادة التي نحن فيها". 


محامي قطوسة لموقع بانيت : " قلنا من البداية ان رواية الادعاء غير منطقية"
من جهته، اعرب المحامي درويش ناشف، من طاقم الدفاع عن قطوسة، في حديث خاص لموقع بانيت وصحيفة بانوراما  صباح اليوم الثلاثاء، عن ارتياحه "لهذا القرار المنصف والذي يؤكد براءة موكلي الفلسطيني محمود قطوسة".
 وقال :" ان ما قلناه منذ اكثر من 55 يوما إن رواية الادعاء للأحداث غير منطقية ولا أساس لها، ما يؤكد براءة موكلي محمود , واليوم ووفق قرار المدعي العسكري العام تم اسقاط التهم ضد موكلي وهذا يؤكد ما عرضناه وأكدناه من اليوم الأول بشأن براءة موكلي والحمد لله اليوم ووفق هذا القرار فإننا على يقين ببراءته".
وتابع درويش ناشف متحدثا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" هذا القرار والانجاز لم يكن بسيطا ابدا، بالعكس كان صعبا في ظل  التصريحات لمختلف الجهات الحكومية الإسرائيلية".

المحامي درويش ناشف





 



صورة عن قرار تراجع النيابة العسكريّة باتهام قسوطة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق