اغلاق

الإرشاد التربوي في الكلية العربية حيفا يعرض المشاريع الختامية

عبر سلسلة من العروض في ست قاعات في الحرمين الأكاديميين الجديد والقديم شهدت الكلية الأكاديمية العربية للتربية في إسرائيل – حيفا، يوماً خاصاً ومميزاً لعرض

 
الصور وصلتنا من الكلية

المشاريع النهائية تتويجاً لنشاطات قسم الارشاد التربوي في الكلية وبمشاركة فعالة من طالبات وطلاب الكلية والمرشدين من الكلية وخارجها.
وكان اليوم الختامي لعرض المشاريع والذي اجري برعاية رئيس الكلية المحامي زكي كمال وبحضور القائمة بأعمال مدير الكلية الدكتورة رندة عباس، وبإشراف وإدارة رئيسة قسم الارشاد التربوي ونائبة مدير الكلية الدكتورة الكسندرة سعد، ومشاركة البروفيسور محمد حجيرات نائب مدير الكلية والدكتورة ايمان نحاس رئيسة قسم التربية والدكتور محمد دراوشة، قد شمل ستة عروض للأعمال والمشاريع النهائية في تخصصات التربية الخاصة، الرياضيات والحاسوب، اللغة العربية واللغة العبرية، الطفولة المبكرة، اللغة الإنجليزية والعلوم، باشراف المرشدين وفاء مرقس  ، د. شادية غضبان، د.عصام عساقلة، وفاء جمال- زيدان، وفاء كردوش ود. نعيم نجمي ، وبإشراف  المحاضرين ورؤساء الأقسام الدكتورة هنادي أبو أحمد، د. إسماعيل سلمان، د. عصام عساقلة، د. عبير قاسم، د. اميمة عبود، د. أحمد بشير، د. نعيم نجمي ود. ناجي قرطام   ود. زهيرة نجار ود. عالية القاسم وزملائهم.
من جهته أكد المحامي زكي كمال رئيس الكلية الذي اطلع على كافة العروض والأعمال النهائية ضمن جولة قام بها على محطات العروض الست، ان هذه الاعمال النهائية تشكل الدليل القاطع على أهمية قسم الارشاد التربوي في الكلية الذي يوفر للطالبات والطلاب عبر مجموعة ممتازة من المرشدين والمرشدات إمكانيات واسعة ويفتح امامهم آفاق البحث العلمي والادبي واللغوي وغيرها من المجالات في محاولة لتعزيز التوجهات البحثية سواء كان ذلك على صعيد الأعمال والمشاريع النهائية ضمن نشاطات الارشاد او غيرها.

"بإمكان طالباتنا وطلابنا ومحاضرينا منافسة نظرائهم في مختلف الجامعات والكليات في العالم والبلاد"

وأضاف:" مشاركتي لكم في اعمال هذا اليوم الخاص واصراري على التواجد في كافة قاعات وصالات عرض المشاريع النهائية تجيء بالأساس من منطلق اعتزازي بكم وافتخاري بما تقومون به لأنه التأكيد على ان الكلية أدت رسالتها وأنها نجحت في تذويت قيم البحث والاستقصاء والدراسات المعمقة التي تعتمد أسلوب المقارنة والبحث وتنتهي الى مشاريع تحمل نتائج فيها القائدة الكبيرة والخير للطلاب ومرشديهم وللمجتمع عامة، عبر علاقة متواصلة وفاعلة بين الكلية والمجتمع أي بين الأكاديميا والناس. هذه القيم التي تواصل الكلية العمل على غرسها في عقول وقلوب ونفوس طلابها بمساعدة كبيرة وتفانٍ كامل من محاضريها، هي خطوة أخرى نحو تحقيق هدف الكلية وهو الاعتراف بها جامعة، خاصة وانه الاثبات على ان بإمكان طالباتنا وطلابنا ومحاضرينا منافسة نظرائهم في مختلف الجامعات والكليات في العالم والبلاد، ولعل المشاريع العلمية والأكاديمية المشتركة مع جامعات في البلاد والعالم ومع الاتحاد الأوروبي، والتي نوزع اليوم شهادات التقدير على المشاركات فيها، وبضمنها مشاريع في مجالات العلوم واللغة الإنجليزية هي خير اثبات على ان الكلية تعمل على منح طلابها وطالباتها ومحاضريها كافة الوسائل والسبل لخوض النشاطات والمشاريع العلمية والبحثية عبر منح دراسية وبعثات طلابية وطلابية في كافة التخصصات والمواضيع".
يذكر ان نشاطات اليوم هي خلاصة عمل المرشدين التربويين وطالبات وطلاب الكلية في عدد كبير من المدارس في عشرات المدن والقرى العربية وفي كافة المراحل التعليمية.

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق